وزيرة الصحة توجه برفع درجة الإستعداد إلى القصوى بمستشفيات ومراكز الحروق بحادث الأزهر

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

كتب / جمال فتيان

وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، برفع درجة الإستعداد إلى الدرجة القصوى بمستشفيات ومراكز الحروق فى محيط منطقة الأزهر، وذلك بعد إصابة 51 مواطنا فى حادث حريق بمخزن بالدور الأراضى بعقار مكون من اربعة طوابق، بشارع اليهود، منطقة الأزهر، محافظة القاهرة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، ان الوزيرة كلفت الدكتور شريف وديع مستشارها للرعايات المركزة والطوارئ، بزيارة المصابين للاطمئنان على حالتهم الصحية وتوفير كافة الرعاية الطبية لهم، حيث انتقل الأخير على رأس فريق طبى إلى المستشفيات التى تم نقل المصابين إليها للتأكد من تلقيهم الخدمة الطبية على أكمل وجه.

وكشف مجاهد عن نشر 20 سيارة إسعاف مجهزة بمحيط موقع الحريق، حيث تم إسعاف 41 حالة بموقع الحادث وغادروا، كما تم نقل 20 أخرين منهم 19 إلى مستشفى احمد ماهر، وحالة إلى مستشفى سيد جلال، لافتا إلى أن الإصابات كانت أغلبها اختناقات وتم تقديم الخدمة الطبية للحالات وخرجت جميعها من المستشفيات، بعد تحسن حالتهم الصحية، فيما يتبقى 6 حالات فقط بمستشفى أحمد ماهر، 4 منهم من المنتظر خروجهم خلال الساعات القليلة القادمة يعانوا من اختناقات، فيما يتبقى حالتين واحدة تعانى من حروق من الدرجة الأولى 10%، والأخرى اشتباه كسور.

وأشار مجاهد إلى ان المستشفيات ومراكز الحروق التى وجهت الوزيرة برفع درجة الإستعداد بها هى معهد ناصر، وأحمد ماهر، والمنيرة، وام المصريين، وشبرا العام، حيث تم توفير 40 سرير حروق، بالاضافة الى 40 آخرين رعاية حروق، كما تم دعم تلك المستشفيات بادوية ومستلزمات طبية، وأكياس دم وبلازما، كمخزون استراتيجى اضافى.

يذكر أن وزارة الصحة كانت قد أعلنت عن اصابه 15 مواطنا فى حادث حريق بمخزن بالدور الأراضى بعقار مكون من اربعة طوابق، بشارع اليهود، منطقة الأزهر، محافظة القاهرة.

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق