صور.. العالم هذا الصباح.. انطلاق مهرجان الأقنعة فى بلغاريا لطرد الأرواح الشريرة.. احتفالات بصربيا بمناسبة السنة الأرثوذكسية الجديدة.. ارتفاع حصيلة ضحايا الانهيارات الطينية بكاليفورنيا إلى 19 قتيلا

لم يتوقف الحديث على الساحة العالمية عن الانهيارات الطينية التى ضربت كاليفورنيا بعد اجتياحها الفيضانات والأمطار الغزيرة مؤخرا، حيث ارتفع حصيلة ضحايا هذه الانهيارات إلى 19 قتيلا وسط استمرار البحث عن مفقودين آخرين بعدما انهارت تلال مشبعة بالمياه، مما أدى إلى سقوط سيل من الأوحال والمياه الغزيرة والأشجار المقتلعة من جذورها.

كما شهدت الساحة العالمية خلال الساعات القليلة الماضية، انطلاق مهرجان الأقنعة فى بلغاريا لطرد الأرواح الشريرة بمشاركة المئات من البلغاريين، أما فى “بلغراد” عاصمة صربيا، فقد شهدت اليوم الأحد، احتفالات عارمة بمناسبة السنة الأرثوذكسية الجديدة التى يحتفل بها فى أوائل السنة الجديدة وفقا للتقويم اليوليانى.

ارتفاع حصيلة ضحايا الانهيارات الطينية فى كاليفورنيا لـ19 قتيلا

بداية، ارتفع عدد قتلى الانهيارات الطينية التى دمرت أجزاء من مقاطعة سانتا باربره فى ولاية كاليفورنيا الأمريكية، إلى 19 شخصا، وسط تدفق لأطقم الطوارئ للبحث عن 5 آخرين ما زالوا فى عداد المفقودين.

البحث عن مفقودين فى ولاية كاليفورنياالبحث عن مفقودين فى ولاية كاليفورنيا

وقال بيل براون، رئيس شرطة سانتا باربره، إن مفقودا عثر عليه على قيد الحياة، لكن احتمالات العثور على ناجين تتضاءل سريعا، وأضاف فى مؤتمر صحفى “فى حين يبقى احتمال وجود أى شخص على قيد الحياة أقل مع مرور كل ساعة لكن يبقى الأمل”، وذكر براون أن عدد القتلى بلغ 19 بعد العثور على جثة مورجان كورى (25 عاما). وكانت السلطات عثرت فى السابق على جثة شقيقتها سوير (12 عاما).

وقعت الكارثة، يوم الثلاثاء، عندما غمرت أمطار غزيرة المنطقة قرب مونتيسيتو شمالى مدينة لوس انجليس، وانهارت تلال مشبعة بالمياه، ما أدى إلى سقوط سيل من الأوحال والمياه الغزيرة والأشجار المقتلعة من جذورها والصخور على الوادى وتسبب فيما وصفته الشرطة “بإصابات فظيعة” لضحايا تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أعوام و89 عاما.

قوات الإنقاذ فى كاليفورنياقوات الإنقاذ فى كاليفورنيا

انطلاق مهرجان الأقنعة فى بلغاريا لطرد الأرواح الشريرة

على صعيد آخر، شارك المئات من البلغاريين بقرية دراغشيفو، فى مهرجان كوكيرى وهو كرنفال يرتدى فيه السكان الأقنعة الملونة الزاهية والأزياء التى تمثل بداية الربيع، وارتدى البلغاريون المشاركون فى المهرجان، أقنعة متعددة الألوان ومغطاة بالخرز، كما وضعوا أجراس حول أجسادهم بزعم أنها تُبعد  عنهم الأرواح الشريرة والمرض، فيما أشعل البعض النيران خلال مشاركتهم فى الاحتفالات، فيما رقص آخرون حول النيران المشتعلة احتفالا بمهرجان كوكيرى.

انطلاق مهرجان الأقنعة فى بلغاريا لطرد الأرواح الشريرةانطلاق مهرجان الأقنعة فى بلغاريا لطرد الأرواح الشريرة

الرقص حول النيران فى المهرجان

الرقص حول النيران فى المهرجان

احتفالات فى بلغراد بمناسبة السنة الأرثوذكسية الجديدة

من ناحية أخرى، شهدت عاصمة صربيا “بلغراد”، اليوم الأحد، احتفالات بمناسبة السنة الأرثوذكسية الجديدة التى يحتفل بها فى أوائل السنة الجديدة وفقا للتقويم اليوليانى، وأطلق المواطنون فى بلغراد، الألعاب النارية فوق كنيسة سانت سافا فى عاصمة صربيا، للاحتفال بالسنة الأرثوذكسية الجديدة التى تبدأ اليوم الأحد، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتبدأ رأس السنة الميلادية فى العديد من دول العالم فى أول يناير، إلا أن هناك بلدانا لا تزال تحتفل بـ”السنة الجديدة القديمة” أو ما تعرف بالسنة الأرثوذكسية الجديدة التى تبدأ فى يوم 14 يناير من كل عام كما فى بلغراد، وهو يوم عطلة غير رسمية فى صربيا.

احتفالات فى بلغراد بمناسبة السنة الأرثوذكسية الجديدةاحتفالات فى بلغراد بمناسبة السنة الأرثوذكسية الجديدة

احتفالات بمناسبة السنة الأرثوذكسية الجديدة

احتفالات بمناسبة السنة الأرثوذكسية الجديدة

تشيلى تتزين بأعلام لـ”بابا الفاتيكان” قبل زيارته بساعات

فى سياق آخر، انتشرت أعلام فى تشيلى تحمل صورة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان قبل زيارته بساعات إلى جمهورية تشيلى المزمع إجراؤها غدا الإثنين، وعرضت المحلات التجارية وبعض الباعة فى تشيلى، أعلام ودبابيس زينة تحمل صور بابا الفاتيكان، وذلك بعد ساعات من الهجوم على 3 كنائس فى العاصمة سانتياجو من قبل مخربين مجهولين، حسبما ذكرت الشرطة يوم الجمعة.

فيما بدأ عشرات الآلاف من الأشخاص بعبور الأرجنتين باتجاه الحدود التشيلية، تمهيدا تلك الزيارة، حيث قامت السلطات الأرجنتينية والتشيلية بتنسيق ثنائى منذ أشهر عدة بهدف ضمان سلامة المرور وتسهيلها، وقال ماريو فرنانديز وزير الداخلية فى تشيلى، يوم السبت، إن البابا فرنسيس لن يتعرض للخطر خلال زيارته للبلاد هذا الأسبوع رغم وقوع سلسلة هجمات على كنائس كاثوليكية فى العاصمة سانتياجو.

أعلام البابا فرانسيسأعلام البابا فرانسيس

وأضاف فرنانديز، لمحطة إذاعية محلية، إن جماعات صغيرة لها قدرات محدودة مسؤولة عن الهجمات دون أن يذكر أسماء تلك الجماعات، متابعًا “هذه تصرفات خطيرة ولا يمكن تبريرها لكن علينا أن نضع الأمور فى نصابها… نحن لا نتحدث عن جماعات كبيرة خطيرة حقا”، فيما يتوقع لقداس يقيمه فى اليوم التالى فى سانتياجو أن يجذب أكثر من 500 ألف شخص.  كما سيزور البابا فرنسيس أيضا مدينة تيموكو فى الوسط الجنوبى ومدينة إيكيكى شمال البلاد قبل أن يتوجه إلى بيرو حيث يزور عاصمتها ليما ومدينتى بويرتو مالدونادو وتروخيو.

دبابيس تحمل صور بابا الفاتيكاندبابيس تحمل صور بابا الفاتيكان

Share This:

شاهد أيضاً

اكتشاف أغلى ماسة في العالم.. كم يبلغ حجمها؟

اكتشفت واحدة من أكبر الألماسات في العالم، في مملكة ليستو الجبلية في الجنوب الأفريقي. ويبلغ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *