32 مليون جنيه للمحظوظين من الصحفيين. .ولا عزاء للمهن الاخرى!

على مدى سنوات طويلة. .حصل الصحفيون المصريون على إمتيازات عديدة. .مادية ومعنوية. .ومالية أيضا. .ولعل آخرها. .تخصيص الحكومة 32 مليون جنيه لزيادة بدل التكنولوجيا. وكأن الصحفيين بلغوا ذروة التكنولوجيا. .لذا يجب دعمهم بالمزيد والمزيد. .الذي لا ينقطع!

يحدث هذا جهارا نهارا. .دون خجل. .أو وجل. .اوتقدير لمشاعر البؤساء الذين يتضورون جوعاوالما  ومرضا .دعونا نتحدث بوضوح وصراحة. .ونتساءل :ما هي معايير الحصول على البدل؟ومن يستحق البدل؟ولعل غالبية الشعب المطحون يتساءل معنا :ألسنا أحق بالبدل السخي..فكثير من المصريين يعيشون تحت خط الفقر. .وربما أصبحوا على الحديده. .أو باعوها فعلا!

يسأل الشعب المطحون أيضا :ماذا قدم الصحفيون لبلادهم حتى يحصلوا على 1700 جنيه دعما من أموال البؤساء؟ ! وما هي الجريمة التي ارتكبها البؤساءحتى يتم حرمانهم من الحد الأدنى من إمتيازات الصحفيين؟ !

وعلى مدى سنوات طويلة. .تابع المصريون أخبار الامتيازات المستفزه التي يحصل عليها الصحفيون. .دون وجه حق. .

يحدث هذا بينما يقاسي البؤساء الأمرين.ويتساءل البؤساء :ماهي المعايير والمقاييس و المبررات التي يقتنص بواسطتها هؤلاء عشرات. .وربما مئات الملايين. .من أفواه الغلابة؟ !

 

أسئلة متكررة ومشروعه يطرحها البؤساء. .وهم أصحاب حق. .وأولي بالرعاية. .من هؤلاء الصحفيين. بل إن التناقض يبلغ ذروته. .عندما تقتنص فئة من الصحفيين حقوقا لا يحصل عليها زملاؤهم الأكثر خبرة والاحق بالرعاية.

هذه الأسئلة المشروعه نطرحها على كافة المسئولين في الدولة وعلى رأسهم الرئيس السيسي. .وكافة أعضاء الحكومة والبرلمان. فهل من مجيب؟ !

 

أسئلة متكررة ومشروع. .يطرحها المواطن البسيط كلما تكرر الإعلان عن هذه الامتيازات المستفزه!

 

 

Share This:

شاهد أيضاً

تامر حسنى يستكمل تصوير فيلم “البدلة” بعد بناء ديكور جديد

يستكمل النجم تامر حسنى تصوير مشاهده فى فيلم “البدلة”، اليوم الثلاثاء، داخل أحد الاستوديوهات بمنطقة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *