عضو المجلس الثوري لحركة فتح: توجهنا ” للعمومية” بالأمم المتحدة لسحب البساط من أمريكا

فلسطين – كتب / رامي فرج الله –
أكد عبد الله أبو سمهدانة، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، أن القيادة الفلسطينية ذاهبة للجمعية العمومية بالأمم المتحدة ، من أجل سحب البساط من أميركا، وتدويل القضية الفلسطينية، لب الصراع العربي الإسرائيلي، مبيناً أن أميركا لم تعد راعية نزيهة لعملية السلام، مشدداً على توجه القيادة الفلسطينية بعد ذلك إلى محكمة الجنايات الدولية لاستصدار قرار يقضي ببطلان إعلان الرئيس الأميركي القدس عاصمة أبدية لدولة إسرائيل.
وأوضح أبو سمهدانة في تصريح خاص لــ ” مراسلنا”: ” تحاول أميركا الانسحاب من مشروع القرار الداعم للقضية الفلسطينية ، والقدس الشرقية المقدم من الدول العربية”، كاشفاً عن ضغوطات تجرى على الرئيس عباس، ودول أخرى بتهديدها بقطع المساعدات عنها. مؤكداً أن ” لدينا احتلال ويجب زواله”، وشدد أن ” القدس الشرقية عاصمة فلسطين الأبدية”.
وحول المصالحة الفلسطينية وتوحد المواقف الفصائلية، قال أبو سمهدانة: ” المصالحة هدف استراتيجي للفلسطينيين برمتهم، وخصوصاً طرفي الانقسام”، وذكر ” ليس هناك خلاف بين الحركتين”، في إشارة لفتح وحماس، موضحاً أن الفصائل الفلسطينية تجمع على إنهاء الانقسام بسرعة، و دعم الدبلوماسية الفلسطينية الناعمة في الأمم المتحدة.
من جهته، أكد هاني أبو عمرة، مسئول الإعلام المركزي للجبهة العربية الفلسطينية، أن قرار الريس الأميركي بإعلانه القدس عاصمة لدولة إسرائيل، جاء أحادي الجانب، لافتاً إلى أن السلوك الأميركي بات واضحاً في المعسكر الصهيوني والإمبريالي، مبيناً أن ما فعله ترامب جاء بإملاءات إسرائيلية ضاغطة في هذا الاتجاه عبر اللوبي الصهيوني، مبيناً أن أميركا وإسرائيل وجهان لعملة واحدة.
من جهة أخرى، دعت القوى الوطنية والإسلامية في غزة، والضفة، والقدس، إلى استمرار التظاهرات الحاشدة، والمسيرات الغاضبة نصرة للقدس، والأقصى

Share This:

شاهد أيضاً

أهل البيزنس بالعاصمة الإدارية.. حى للمستثمرين على مساحة 100 فدان

انتهى الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، من إعداد دراسة مشروع حى سكنى للمستثمرين بالعاصمة الإدارية الجديدة، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *