زيارة الرئيس عباس للصين .. في إطار التحالف الروسي الصيني

LinkedIn
Twitter
Facebook

كتب الصحفي/ رامي فرج الله

مراسل البلاغ

مدير مكتب الاتحاد الدولي للصحافة العربية بدولة فلسطين

في إطار السياسات الخارجية لدولة فلسطين يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم إلى جمهورية الصين الشعبية ،في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام من أجل التباحث والتشاور والتعاون في مجالات شتى ، و بلورة موقف موحد تجاه القضية الفلسطينية ، ودعم الموقف الفلسطيني الرسمي حيال حل الدولتين ، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام ٦٧م ، إضافة إلى دعم الصين لفلسطين بالحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، لاسيما أن الصين لها تأثير كبير، و عضو في مجلس الأمن.

و هذه الزيارة تكتسب أهمية بالغة كونها تأتي في توقيت مهم بالنسبة للقضية المركزية و المحورية، من شأنها أن تعزز العلاقات الثنائية بين البلدين، و تبادل الخبرات، خصوصا في مجالي تكنولوجيا المعلومات، و الأمن، مما يمهد لدولة فلسطينية ذات طابع مؤسساتي وطنية و قوية يواكب العصر

( بناء دولة مؤسسات) .

و بعيدا عن كل ذلك ، إن ما يضفي على زيارة الرئيس عباس للصين أهمية من جانب آخر ، هو بحث موقع دولة فلسطين في التحالف الروسي الصيني ،وفي النظام العالمي الجديد ،علاوة على ذلك ، مناقشة الأزمة الروسية الأوكرانية .

وملخص ذلك :” فلسطين ستتبوأ مكانا مرموقا في التحالف الروسي الصيني ونظام الشرق أوسطي الجديد الذي تقوده السعودية ومصر حيث أن القضية الفلسطينية قضية رابحة، ومحط أنظار العالم ” .

 

 

 

 

 

LinkedIn
Twitter
Facebook

إترك تعليق