رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبدالمجيد الشوادفي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد شاهين
نائب رئيس مجلس الادارة
سيد عبدالعال

أخبار عاجلة

صواريخ الجنوب تضرب الجليل والجولان.. وطيران الاحتلال يجوب سماء بيروت

LinkedIn
Twitter
Facebook

يستمر التوتر المتصاعد على الحدود اللبنانية الجنوبية مع فلسطين المحتلة، وسط تكرار القصف المتبادل بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وحزب الله. وفي آخر مستجدات، انطلقت صواريخ عدة بعد عصر اليوم من جنوب لبنان مستهدفة المستوطنات الإسرائيلية.

في وقت، أعلن حزب الله في بيان صادر عن إعلامه الحربي، بأنّه “ردًا على قيام العدو الصهيوني باستهداف إحدى نقاط المقاومة الإسلامية في ‏إقليم ‏التفاح ليل الإثنين الواقع في 6-11-2023″، استهدف مقاتلوه بعد ظهر اليوم مرابض مدفعية العدو في فلسطين ‏المحتلة”.‏

وفيما ذكرت معلومات للـLBCI  أنه تم إطلاق 8 صواريخ من القطاع الشرقي في اتجاه الأراضي المحتلة، أفادت “العربية” بأنّه تم إطلاق 20 صاروخًا من جنوبي لبنان باتجاه الجليل والجولان.

ولاحقًا، أعلن متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه عقب دوي صفارات الإنذار شمالي الجولان والجليل الأعلى، تم رصد إطلاق صواريخ من لبنان.

إلى ذلك، أفيد عن استهداف مرابض جيش الاحتلال في الجولان المحتل بالصواريخ، وأن القبة الحديدية نفذت عمليات اعتراض في أجواء المنطقة في القطاع الشرقي.

في المقابل، تعرضت منطقة مزارع شبعا ومناطق مفتوحة في القطاع الشرقي إلى قصف مدفعي إسرائيلي، وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” عن قصف إسرائيلي طاول محيط علما الشعب والناقورة.

في هذا الوقت، حلّق الطيران الحربي الإسرائيلي في أجواء بيروت وضواحيها.

فيما كان الطيران الحربي قد أغار اليوم على جبل اللبونة قرب بلدة الناقورة، في حين حلق الطيران الاستطلاعي فوق قضاء صور والساحل البحري.

كما سجل قصف مدفعي اسرائيلي على اللبونة، بينما استهدف حزب الله موقع بركة ريشا الاسرائيلي.

هذا وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق اليوم، إلى إطلاق نار وقذائف هاون باتجاه عرب العرامشة في القطاع الغربي قرب الحدود مع لبنان، لافتة إلى اعتراض الدفاعات الجوية مسيرة قرب الحدود اللبنانية.

ولفتت إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى أنّه تم إطلاق صاروخ مضاد للدروع من لبنان على شومرا في الجليل الغربي، وقد تم الرد على مصدر النيران.

كذلك أعلن جيش الاحتلال عن استهدافه خلية كانت تحاول إطلاق صاروخ مضاد للدروع على شتولا من جنوب لبنان. وقال الناطق باسمه: قواتنا استهدفت نقطة مراقبة لحزب الله قرب الحدود.

وكان أفيد بأنّ جيش الاحتلال نفذ فجر اليوم أربع غارات على عيتا الشعب وغارة على بلدة محيبيب.

في المواقف، قال وزير الحرب الإسرائيلي “إذا أخطأ الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله كما فعل السنوار في غزة، فإسرائيل ستحسم مصير لبنان”.

LinkedIn
Twitter
Facebook

إترك تعليق