محافظ القليوبية يعقد اجتماعا لبدء عمل بروتوكول تعاون مشترك بين محافظة القليوبية ووزارة الري لتطوير بعض المناطق بمدن المحافظة ومنها القناطر الخيرية لوضعها على خريطة السياحة المحلية والعالمية

LinkedIn
Twitter
Facebook

كتب محمد صوابى
عقد عبد الحميد الهجان/ إجتماعا لمناقشه عمل بروتوكول تعاون مشترك بين محافظه القليوبية ووزارة الري، وذلك لتطوير عدد من المناطق بمدن القناطر الخيرية وشبرا الخيمة وقليوب وبنها، وذلك بحضور المهندس /خالد وصيف مساعد وزير الري للشركات والاستثمار والمهندس/ طارق اللبان رئيس الإدارة المركزية لري القليوبية والمهندس/ بلال عبد القادر مدير عام الري بالقليوبية والمهندس/ أشرف درويش مدير الري بالقناطر الخيرية، والمهندس / علي عودة مدير مديرية الإسكان والأستاذ /شاكر عمارة مدير عام الشئون القانونية والدكتور /محمد فوزي مدير المكتب الفني والأستاذ /إسلام رجب مدير إدارة التطوير الحضري .
حيث ناقش الاجتماع عدد من الموضوعات ومن أهمها تطوير قرية مرجانة والتي تقع على مساحة 5 أفدنة و21 قيراط وتحويلها إلى مركز للجذب السياحي، وكذا تطوير أرض الكامب بجوار كوبري محمد علي والتي تقع على مساحة 7000متر على فرع دمياط ليتم استغلال تلك المنطقة لعمل مشروعات استثمارية لخدمة المحافظة و أبنائها، وأيضا تطوير بعض المناطق الأخرى بمدينة القناطر الخيرية، ومن بينها إنشاء كوبري موازي لكباري المنشآت المائية الموجودة حاليا و المنشأة منذ عام ١٩٣٥، وذلك في إطار خطة تطوير مدينة القناطر وتنميتها ووضعها على خريطة السياحة الداخلية وإعادتها إلى سابق عهدها كوجه مشرق للسياحة المصرية والتي ترتقي إلى مستوى العالمية ، كما يتم دراسة إمكانية استغلال مساحة ٣٠٠٠ متر عند ميدان العاشر بقليوب تابعة لهندسة ري قليوب للمنفعة العامة بالتعاون والتنسيق بين المحافظة ووزارة الري.
كما أشار المحافظ خلال الاجتماع أنه تم عمل مشروع التطوير الحضري للترعة البولاقية والمنفذ من قبل الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) من خلال مشروع البنية التحتية بالمشاركة بتمويل من الإتحاد الأوروبي والحكومة الألمانية، بتكلفة إجمالية 35 مليون جنيه، وسيتم العمل على استغلال تلك المساحة المجاورة والتي تبلغ حوالي ٢٥٠ متر تقريبا الاستغلال الأمثل من خلال بروتوكول تعاون مشترك بين المحافظة وزارة الري لعمل محلات وأكشاك متنوعة للشباب.
كما ناقش المحافظ عمل بروتوكول مشترك بين المحافظه ووزارة النقل ووزارة الري لاستغلال الممشى الذي تم تطويره على الرياح التوفيقي مابين سور المصنع الحربي والرياح التوفيقي بعزبة البرنس بمدينة بنها من خلال إنشاء مشروعات لدعم الشباب من أبناء القليوبية .

LinkedIn
Twitter
Facebook

إترك تعليق