وذكرت صحف “النهار” و”الجمهورية” و”نداء الوطن” و”الأخبار” و”اللواء” و”الشرق” أن كافة المعطيات تشير إلى أن رئيس الوزراء المكلف أنجز تشكيلته الحكومية، وأنها تضم 14 وزيرا، لتكون بذلك حكومة مصغرة تضم وزراء اختصاصيين (خبراء) مستقلين غير سياسيين وغير حزبيين ولا تضم أي نواب أو وزراء سابقين.

وأضافت الصحف أن أجواء تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة لا تزال تراوح بين التفاؤل والتشاؤم، في ضوء إصرار “أديب” على تشكيل مصغر للحكومة يختار أسماء الوزراء فيها بنفسه، في مقابل استمرار “عقدة” وزارة المالية التي يُصمم رئيس مجلس النواب نبيه بري على أن تبقى في حوزة الثنائي الشيعي (حركة أمل وحزب الله) وعدم التخلي عنها في الحكومة الجديدة.

وأشارت إلى أنه في حال عرض مصطفى أديب اليوم على رئيس الجمهورية “تشكيلة الأمر الواقع للحكومة” فإن الأخير قد يرفضها ويطلب إعادة البحث فيها حتى تنال موافقة الكتل النيابية الأساسية، أو أن يطلب عون التمهل لبعض الوقت قبل البت فيها، أو أن يوافق عليها حتى لا يُتهم أمام فرنسا – التي تقود مبادرة سياسية اقتصادية لإنقاذ لبنان من أزماته – بأنه يعرقل تشكيل الحكومة الجديدة.