عصمت الميرغنى تدعو تجمع الساحل والصحراء لمؤتمر طارئ فى القاهرة لمناقشة الاحتلال التركى لليبيا

Share on linkedin
LinkedIn
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
Share on google
Share on twitter
Share on facebook

 

دعت الدكتوره المحاميه عصمت الميرغنى المنسق العام لاتحاد قانونيى دول تجمع الساحل والصحراء بليبيا ( س_ ص) الى مؤتمر طارئ لجميع اعضاء الاتحاد القانونيين بدول الاتحاد الافريقى فى القاهرة لمناقشة الاوضاع المتدهورة داخل الاراضى الليبية والاعتداء الغادر من قبل المليشبات الارهابية والتى تساندها قوات الاحتلال المسلحة التركيه وذلك لبسط يدها على الاراضى الليبية ونهب ثروات الشعب الليبي.

واضافت الدكتوره المحاميه عصمت الميرغنى المنسق العام لاتحاد قانونيى دول تجمع الساحل والصحراء ان الهدف من هذا المؤتمر العاجل توجيه”نداءً إلى جميع الأطراف الليبية لالتزام بوقف فوري لإطلاق النار وإحياء الحوار“ السلمى والمطالبة بـ“الوقف الفوري للقصف على جميع الاراضى الليبية والعودة الى طاولة المفاوضات والاستماع لصوت العقل خاصة بعد كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي مع ممثلين عن القبائل الليبية، داعيًا إلى تضافر الجهود بين البلدين لحماية الأمن القومي الليبي والمصرى لايقاف سيل الدماء وقتل الابرياء الذى تقوم به قوات الاحتلال التركية والملشيات الارهابية بالاضافة ايضا ان هناك العديد من البلدان في منطقة الساحل والصحراء تواجه تهديدات إرهابية متنامية.

وقالت الدكتورة المرغنى ان الاجتماع الطارئ لاتحاد قانونيى دول تجمع الساحل والصحراء سوف يناقش فى جدول اعماله التصريحات الاستفزازية الاثيوبية باستخدام القوة المسلحة لفرض ملء سد النهضة ضاربة عرض الحائط بمصالح الشعبين المصرى والسودانى والاتفاقات الدولية والاقليمية وإعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث في 2015 شدد على أهمية التوصل إلى اتفاق قبل البدء في ملء سد النهضة، مبينا أن أي “تفسير غير ذلك غير سليم وغير دقيق”.

صرح بذلك علي خليل المتحدث الرسمى لاتحاد قانونيى دول تجمع الساحل والصحراء بليبيا ( س_ ص) واضاف ان اتحاد قانونيى دول تجمع الساحل والصحراء بليبيا هو أحد الاتحادات الإقليمية القانونية الرامية لتعزيز الاندماج بين جميع المشتغلين بالقانون في القارة السمراء. والاتحا يقوم علي احترام مبادئ سيادة الدول، ووحدتها الترابية، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، بالموازاة مع العمل على تعزيز قنوات الحوار والوساطة، والمساعي الحميدة، والدبلوماسية لحل المشاكل التى قد تعجز عن حلها المنظمات الاقليمية والدولية.

واضاف علي خليل ان الاجتماع التأسيسي لاتحاد قانونيي دول تجمع الساحل والصحراء بليبيا فى الفترة من 27 الى 29 ابريل عام 2004 برعاية شعبية الجغارة أتي تعزيزاً للاتحاد الأفريقي ولتأكيد دوره في مجال حقوق الإنسان والمنازعات القضائية ويختص هذا الاتحاد بالتمثيل أمام المنظمات الحكومية وغير الحكومية ورصد كافة المسائل المتعلقة بحقوق الإنسان في دول التجمع وتقديم المقترحات المثلي لتدعيم حقوق الإنسان ومتابعة المنازعات القضائية التي تكون إحدي دول التجمع طرفا فيه وكذلك حل المنازعات الافريقية بدول التجمع واقتراح الخطط التي تكفل ذلك ومتابعة التشريعات الصادرة بدول التجمع وإعداد التقارير اللازمة عنها وتقديم المقترحات التي من شأنها أن تؤدي إلي توحيد التشريعات بما يحقق التكامل في شتي الميادين .

وتم تسليم درع الاتحاد للدكتورة الميرغنى فى الاجتماع التأسيسى واختيار د. عصمت الميرغني منسقا عاماً للاتحاد وألقت الدكتورة الميرغنى كلمة خلال الاحتفال الخاص للاجتماع التأسيسى في طرابلس ليبيا الذي حضره أعضاء 25 دولة أفريقية جاء فيها تهنئتها للشعب الليبي بإنشاء الاتحاد الأفريقي وتقديرها لشعب الصمود والتصدي.

Share on linkedin
LinkedIn
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
Share on google
Share on twitter
Share on facebook

إترك تعليق