نفرتيتي ليست قاتله..وتوت ليس عبرانيا

Share on linkedin
LinkedIn
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
Share on google
Share on twitter
Share on facebook

بقلم د. وسيم السيسي

فى سنة ١٨٩٨م اكتشف V.Loret مقبرة فى وادى الملوك، أطلق عليها K.V. 35، وفى سنة ١٩٠٧ اكتشف E. Eyrton مقبرة فى وادى الملوك أطلق عليها K.V-55 أى King Valley فى بحث قام به الدكتور زاهى حواس، والدكتور يحى جاد، والدكتورة سمية إسماعيل عن أسرة توت غنخ آمون، ونشر فى مجلة Jama بتاريخ ١٧ فبراير ٢٠١٠ بعنوان: Ancestry And Pathology In Tutankamun’s Family. نعرف جميعاً أن يويا تزوج من تويا، وكانا من النبلاء، فأنجبا «تى» التى تزوجت من أمنحوتب الثالث فأنجبا ثلاثة أبناء: تحتمس «توفى صغيراً»، أخناتون، سمنخ كارع. وجد الفريق البحثى مومياء لشخص فى المقبرة K.V-55، قال عنه الدكتور زاهى إنه أخناتون وإن عمره يتراوح من ٣٥ إلى ٤٥ سنة، ولكن عالمة الآثار Brenda J Baker قالت إن الدكتور زاهى تجاهل ما كتب عن هذه المومياء من قبل، وأنها لرجل فى عمر من ١٨ إلى ٢٦ بناءً على الغضاريف التى لم تتكلس، خصوصاً أنها متخصصة فى العظام Osteology والطب الشرعى، كما جاءت إلى مصر ١٩٨٨ عن جامعة Yale بالولايات المتحدة لإجراء بحوث فى أبيدوس، خلاصة رأيها أن هذه المومياء لسمنخ كارع، وهو الأخ الأصغر لإخناتون. المصدر: A. S. U. News June 2010.

تزوج شخص المقبرة K.V-55 من السيدة الصغيرة التى وجدت فى المقبرة K.v-35 YL «ميريت آتون – ابنة نفرتيتى وإخناتون»، فأنجبا توت عنخ آمون «المقبرة K.V-62».

وجد الفريق البحثى أن التشابه فى الحمض النووى بين توت عنخ آمون ورجل المقبرة K.V-55 «سمنخ كارع» ٦٨٫٧٪، كما وجدوا التشابه بين توت ووالدته ميرت آتون فى المقبرة K.V- 35 إنما هى 68.7%، بل الأخطر والأهم أن رجل المقبرة K.V-55، والسيدة الصغيرة K.V.35 إنما هما دماء واحدة. نستنج من هذا البحث الجميل للدكتور زاهى ومن معه، أن توت عنخ آمون من أسرة مصرية ملكية، والدته ابنة نفرتيتى، ووالده سيمنخ كارع فى رأى برندا بيكر، أو أخناتون فى رأى دكتور زاهى. إذن ما موضوع الزوجة الثانية التى يحدثنا عنها الدكتور زاهى فى أوبرا توت عنخ آمون، وكيف أن توت ابن هذه الزوجة الثانية، لهذا تآمرت نفرتيتى مع أونو وملك كوش لقتل حفيدها! هذه الملكة العظيمة والتى كان من ألقابها: جميلة الجميلات، الأميرة وارثة العرش، سيدة النعمة، حلوة الحب، سيدة جميع النساء.. إلخ.

رسائل تل العمارنة ٣٧٧ رسالة، لدينا ترجمات لعالم الآثار ولبرايت، ولكن أخطر هذه الرسائل التى وصلتنا هى من عالم الآثار وليم G مورنان الذى ترجم لنا ثلاث رسائل، ٢٧، ٢٨، ٢٩ عن أصل الزوجة الثانية لأخناتون «كيا» يقول: توشرتا ملك الميتانيين، وابنه عازيرو رئيس الخابيرو، أو العابيرو أو العبرانيين، أما كيا فهى ابنة توشرتا، وأخت عازيرو التى أهداها لأمنحوتب الثالث، فلما مات تزوجها أخناتون، هذه القبيلة كانت تعيش فى شاروهين جنوب غزة، كيا اختفت من حياة أخاناتون فى الثلث الأخير من حكمه، كما أنها لم تنجب.

الأستاذ الدكتور عميد طبيب طارق طه، رئيس قسم المناعة والبصمة الوراثية بالقوات المسلحة، له بحث عالمى موجود فى ١٢ جامعة فى العالم بعنوان: Egyptian D.N.A Finger Print Gene Pool Secrets And Answers.

وكان لى شرف مناقشة هذه الرسالة ٢٠١٦ وأخطر ما فيها أن 87.5٪ من جينات توت عنخ آمون موجودة فينا جميعاً كمصريين. أهلاً بك يا دكتور زاهى فى Jama وعالم الجينات، ولكن عالم الأوبرا والدراما فقد شوهت جميلة الجميلات، كما طعنت فى نسب توت عنخ آمون وبالتالى فى أصلنا كمصريين وجعلتنا عبرانيين أو غزاوية، لا يا دكتور زاهى أنا أحبك كثيراً ولكن مصر فوق الجميع.

Share on linkedin
LinkedIn
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
Share on google
Share on twitter
Share on facebook

إترك تعليق