د. محمود محيي الدين: الاستثمار في البشر أهم  مراحل التنمية المستدامة

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

البلاغ “خاص”:

كشف الدكتور محمود محيي الدين النائب الأول لرئيس البنك الدولي عن أهمية الاستثمار في العنصر البشري لتحقيق التنمية بشكل عام وفي صدارتها التنمية المستدامة.

ووضع محي الدين 9 جوانب يجب النظر إليها لتحقيق التنمية المستدامة، أبرزها الاستثمار البشري و البنية الأساسية للدولة ، فضلا عن التقلبات و المخاطر التي يتعرض لها الاستثمار المحلي.

وأضاف، إن دولتي الإمارات والبحرين تتصدر الدول العربية في تقرير ممارسة الأعمال الدولي؛ وذلك ضمن الـ50 دولة عالميا.

وأكد محيي الدين ، خلال كلمته بالدورة الرابعة لقمة “صوت مصر” التي تعقد في إطار الأسبوع العربي للتنمية المستدامة الذي تنظمه جامعة الدول العربية ، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن أهم 10 دول في تقرير ممارسة الأعمال تتصدرهم نيوزيلاندا وكوريا الجنوبية.

و يعد تقرير ممارسة الأعمال مجموعة البنك الدولي سنويا و هي موجهة لقياس التكلفة المترتبة على القطاع الخاص نتيجة للقوانين و الإجراءات المنظمة للأنشطة الاقتصادية ، و ذلك في أكثر من 150 دولة.

و تتضمن الدراسة سنويا تحليلا تفصيليا للتكاليف و الإجراءات الإدارية المفروضة على شركات القطاع الخاص في كل من الدول المشاركة في التقرير ، و من ثم المقارنة بينها و إصدار قائمة بتصنيفاتها.

وأصبحت هذه الدراسة من أهم المنتجات المعرفية الصادرة عن مجموعة البنك الدولي في مجال تطوير وتنمية القطاع الخاص ، و ينسب الفضل لهذه الدراسة في تحفيز العديد من الإصلاحات في الدول النامية.

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق