حماس: مصر و السلطة أمهلتنا حتى 27 سبتمبر لإنجاز ملف المصالحة

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

 

فلسطين- رامي فرج الله-

أوضحت حركة المقاومة الفلسطينية حماس أن الوفد الأمني المصري و السلطة الوطنية الفلسطينية أمهلت الحركة وحددت تاريخ 27 من الشهرالجاري لإنجاز ملف المصالحة، وعودة قطاع غزة إلى حضن الشرعية الفلسطينية.

وأكد مصدر حمساوي رفيع المستوى أن الوفد الأمني المصري في زيارته الأخيرة هدد قيادة حماس صراحة، مطالباً منها تحديد موقفها من المصالحة الفلسطينية، و التهدئة مع إسرائيل، ملمحاً إلى أن الوفد تحدث بلهجة شديدة مع قادة حركة حماس، وطلب منها وقف مسيرات العودة، و إنجاز ملف المصالحة، و تسليم قطاع غزة للشرعية الفلسطينية، و التهدئة مع الاحتلال، و حفظ الحدود مع الجانب المصري لمنع أي تسلل للتيارات الإسلامية المتشددة في غزة .

وكشف المصدر ذاته أن حماس تعاني أزمة مالية حقيقية، لاسيما بعد إلقاء الحكومة السعودية القبض على 60 شخصاً ممن ينتمون إلى الحركة و يمولونها، كما بدأ فساد الحركة يظهر على السطح، حيث كشف جهاز الأمن الداخلي الحمساوي منزلا لقيادي بارز يقوم بجلب المال ، كما ألقي القبض على قيادي اخر في مدينة رفح جنوب القطاع لمتاجرته بالمخدرات، ومصادرة كميات كبيرة كانت في حوزته.

وأضاف المصدر أن حماس ليس أمامها خيار سوى إتمام المصالحة وتسليم غزة للرئيس عباس، كاشفاً النقاب عن أن الرئيس عباس أصدر لائحة بأسماء قيادات حمساوية بارزة لمنعها من السفر خارج البلد، و الهروب من جرائمها بحق الشعب الغزي عرف منهم: إسماعيل هنية، أحمد بحر، عبد الرحمن الجمل، إسماعيل جبر، و محمد أبو شكيان،وسالم سلامة، أبو أحمد درويش،  ومشير المصري وغيرهم.

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق