مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، بمناسبة ما يسمى “عيد نزول التوراة (شفوعوت)“.

وقالت مصادر فلسطينية إن مجموعات متتالية من المستوطنين جددت اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة والذى تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلالها مدينة القدس، وتتم عبره الاقتحامات للمسجد الأقصى يوميا “باستثناء يومى الجمعة والسبت” من كل أسبوع.

وأكد شهود عيان أن أفرادا من الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية تتنشر فى ساحات المسجد الأقصى، لتسهيل اقتحامات وجولات المستوطنين في ساحات، حيث اقتحم حتى الساعة الثامنة والنصف صباحا (بالتوقيت المحلي) 230 مستوطنا، ومن المتوقع ارتفاع أعداد المقتحمين خلال فترة الاقتحامات الصباحية وبعد الظهر، حيث دعت “جماعات الهيكل المزعوم” لتنفيذ اقتحامات جماعية للأقصى اليوم وغدا .

وفي سياق متصل أدى عشرات المستوطنين صلوات جماعية على أبواب المسجد الأقصى من الجهة الخارجية، خاصة عند باب القطانين، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال وتضييق على حركة التجار والمقدسيين.

من جهة ثانية مددت شرطة الاحتلال توقيف حارس المسجد الأقصى مهند ادريس لعرضه على المحكمة اليوم، وذلك بعد رفض الحارس الافراج عنه مقابل إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.

واعتقلت قوات الاحتلال ادريس صباح أمس، واعتدت عليه بالضرب المبرح، بعد تصديه لأفراد الشرطة ومنعهم من اقتحام مصلى باب الرحمة بأحذيتهم.

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق