أهالى الوادى الأخضر يشكون تهالك البنية الأساسية.. ورئيس القرية: 2 مليون للرصف والإنارة

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

قرية الوادى الأخضر التابعة لمدينة القصاصين الجديدة عمرها 13 عاما، حيث صدر قرار إنشائها كقرية منفصلة عام 2003 ويحمل رقم 958، والقرية يصل تعدادها إلى 15 ألف نسمة ويتبعها 20 تابع، تعانى من تهالك البنية الأساسية من طرق غير ممهدة، وإنارة ضعيفة، علاوة على مشكلة المياه الجوفية التى تعانى منها معظم قرى الإسماعيلية.

يقول السيد عوض الله، إن مشكلة المياه الجوفية التى تحاصر القرية والتى تصل مساحتها إلى 90 كم مربع وهى من أجود الأراضى الزراعية، بسبب انخفاض المنطقة وانتشار العديد من المصارف والترع حولها فأصبحت منخفض لتجمع المياه الجوفية التى أدت إلى بوار الأرض الزراعية وتكبد المزارعين خسائر كبيرة.

ويشير الأمير عبدالعزيز، إلى ضرورة الحفاظ على الرقعة الزراعية بقرية الوادى الأخضر، وإعادة تأهيل شبكات الصرف الزراعى وتطهير المصارف، وربط شبكة الصرف بالأراضى الزراعية لصرف المياه الجوفية وعدم تركها فتسبب تطبيل للأرض وتصبح غير صالحة للزراعة مطالبا بتغطية جميع المساقى المفتوحة وخاصة مسقى الصحابة والذى يمر بمنتصف القرية ويخدم 300 فدان من أجود الأرض الزراعية، وهو يهدد البيئة بانتشار الروائح الكريهة.

من جانبه أوضح المحاسب محمد عبدالمنعم رئيس قرية الوادى الأخضر، أن جميع المشكلات التى تعانى منها لقرية محل دراسة وتنفيذ الممكن منها حسب الخطة الاستثمارية للقرية تحت رعاية اللواء حمدى عثمان محافظ الإسماعيلية، والمهندس محمد سالم رئيس مدينة القصاصين الجديدة، حيث تم اعتماد ما يزيد عن 2 مليون جنيه خلال هذا العام منهم مليون جنية للبنية الأساسية وإعادة تأهيلها ومنها شراء 5000 متر سلك معزول لتغير أسلاك الكهرباء الهوائية بمعظم توابع القرية.

وأكد عبد المنعم، أنه تم رصف أكثر من 600 متر بالطرق، وتغطية المساقى بطول 200 متر وسمك 80 سنتيمتر بتكلفة 200 ألف جنيه، كما تم إنشاء وحدة للشئون الاجتماعية بمنطقة الجبل وتوفير جميع الموظفين، بتكلفة 700 ألف جنيه، وإنشاء كوبرى الصحابة على ترعة الصندوق بتكلفة 450 ألف جنيه، وجارى إنشاء محطة رفع بمنطقة الجميزة والعمدة، تنفيذا لخطة الانتهاء من مشروع الصرف الصحى حيث تم الانتهاء من تنفيذ خطوط الانحدار الرئيسية ببعض المناطق بالقرية.

1- الوحدة المحلية لقرية الوادى الأخضر1- الوحدة المحلية لقرية الوادى الأخضر

2- تغطية المساقى المفتوحة2- تغطية المساقى المفتوحة

3- رفع المخلفات والرتش3- رفع المخلفات والرتش

4- الطرق الداخلية تحتاج إلى رصف4- الطرق الداخلية تحتاج إلى رصف

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق