وقالت وزارة الإعلام الصومالية – في تغريدة نشرتها على موقع التدوينات المصغرة “تويتر” أوردتها إذاعة “راديو شابيلي” الصومالية اليوم الأحد – “عقد حسن خيري مباحثات مع المسؤول الأمريكي، وأعرب عن امتنانه الشديد لدور واشنطن في الحرب ضد الإرهاب، كما ناقش الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائي بين الدولتين في مجال إصلاح قطاع الأمن في الصومال”.

ولفتت الإذاعة الصومالية إلى أن الاجتماع الذي تم في العاصمة الأمريكية واشنطن يأتي في أعقاب هجمات جديدة تم شنها ضد عناصر حركة “الشباب” المتمردة الصومالية جنوبي البلاد، حيث كثفت القوات العسكرية الصومالية المدعومة من بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال المعروفة اختصارًا باسم “أميصوم” عملياتها بمنطقة شبيلي السفلي؛ وتمكنت القوات – منذ بداية الشهر الجاري – من استعادة قريتين من قبضة “الشباب”، وأشارت “شابيلي” إلى أن الغارة الجوية الأمريكية الأخيرة أسفرت عن مقتل عناصر من الحركة المتمردة بالمنطقة ذاتها خلال الأسبوع الجاري.