أمانة المدينة المنورة تكشف حقيقة انتشار “الجندب الأسود المهاجر”

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

نفت أمانة منطقة المدينة المنورة الصورة المنسوبة لأسوار مبانيها، والتى ظهرت فيها أعداد هائلة من حشرة «صرار الليل» المنتشرة بكثرة فى الآونة الأخيرة.

وقالت الأمانة عبر حسابها فى تويتر، ردّا على الصور المتداولة التى تم التطرق لها عبر وسائل السوشيال ميديا، أنها ليست لمبنى الأمانة وتعود لموقع آخر. مؤكدة أنه تم التعامل مع الملاحظة واتخاذ اللازم حيالها.

وقالت وسائل الإعلام السعودية ان منطقة المدينة المنورة تشهد فى الوقت الراهن انتشارًا كثيفًا لحشرة صرار الليل وبعض الحشرات الأخرى، كما أكدت أمانة المدينة المنصورة أن 56  فرقة تواصل جهودها بمشاركة الجهات المختصة لمكافحة “الجندب الأسود المهاجر” خلال مروره بمنطقة المدينة المنورة، لافتة إلى أنَّه بحسب تقديرات الخبراء تنتهى هجرة الجندب الأسود خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ومع ارتفاع درجات الحرارة ستختفى تمامًا من المنطقة.

بدورها كثّفت وكالة شؤون المسجد النبوى أعمالها الميدانية على مدار الساعة لمكافحة الحشرات المهاجرة، وعملت الوكالة على تكثيف الأعمال من خلال توزيع معدات الغسيل والبالغ عددها 30 سيارة فى جميع ساحات المسجد النبوي، لجمع الحشرات ورشّها ثم التخلص منها، وتواجد أكثر من 150 عاملًا فى ساحات المسجد النبوى خلال وقت الذروة (بعد صلاة العشاء)، لتهافت الحشرات على الإنارة المنبعثة من المسجد النبوي خلال وقت الليل، وتزويدهم بالمعدات والمبيدات المخصصة لهذا الغرض ورشّ المناهل وقنوات التصريف وتعقيمها وتنظيفها من المخلفات أولًا بأول، من خلال مختصين مزوّدين بمضخات المبيدات الحشرية ورش براميل النفايات بالمبيدات بشكل متواصل وتعقيمها، وتجديد الأكياس لضمان عدم تجمع الحشرات عليها، بالإضافة إلى تخصيص عِمالة أمام أبواب الحرم القديم مزودين بـ «12» ماكينة شفط، تعمل على شفط الحشرات والحيلولة دون دخولها للمسجد.

كما قامت الوكالة بإغلاق تشققات الرخام فى الساحات، بواسطة السيليكون، لمنع اختباء الحشرات بداخلها ونشر العمالة ومعدات التعقيم والغسيل فى سطح المسجد النبوى، ورشّ جميع المواقع بالمبيدات الحشرية وتخفيض درجة الإنارة فى أعمدة ساحات المسجد النبوى وخاصة الجهة الجنوبية بنسبة «50%»، للحدّ من تهافت الحشرات عليها، بالإضافة إلى فتح المظلات خلال الليل، لتقليل نسبة الإضاءة المنبعثة من ساحات المسجد النبوى وإغلاق القباب فى توسعات المسجد النبوى لضمان عدم دخول الحشرات داخل أروقة المسجد.

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق