رئيس الغرقة المصرية الصينية “التدريب طريق تطوير الشخصية المصرية”

Share on linkedin
LinkedIn
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
Share on google
Share on twitter
Share on facebook

كتب – جمال فتيان

كشف الدكتور ضياء حلمي الأمين العام للغرفة التجارية المصرية الصينية ان التجربة الصينية الأنسب للاقتصاد المصري

وقال في ندوة ” التجربة الصينية في القرن 21 ” التي نظمها نادي روتاري مدينة نصر ان الاقتصاد الصيني جمع بين النظام الشيوعي القديم الذي بدأ به ثم أقامت قطاع خاص قوي يعمل تحت سقف الدولة منذ عام 1980 يدار وتدعمه الدولة وذلك حتى لا يكون إقتصاد جامد فيكسر ولا لين فيصل للرأسمالية المتوحشة

أشار الى  أن الصين أقامت معرض سبتمبر 2020 وعرضت فيه روبورتات لكل المهن كروبورت الطبيب الذي يعالج لانها تعلم ان هناك مئات المهن ستختفي بعد جائحة كورونا وهناك وظائف أخرى ستستبدأ

وطالب حلمي بضرورة الاستعداد لتكنولوجيا المستقبل والتعاون مع الصين في تكنولوجيا جديدة لأن الصين تحترم الدول الصديقة ولا تتدخل في شئون الدول ولا تسمح بالتدخل في شئونها أيضا

أشاد بالعلاقات الطيبة والمتميزة بين مصر والصين وخاصة بين رؤساء الدولتين ويجب استغلال هذا في تنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين فمصر كانت أول من دعيت للمشاركة في اجتماعات مجموعة العشرين

اضاف ان تطوير الشخصية المصرية يبدا بالتدريب فهناك 60 مليون موظف في مقابل 25 مليون طالب بالتدريب تعليم مستمر ولذا نرى اهتمام القيادة السياسية البالغ به فالرئيس السيسي هو الرئيس الوحيد الذي طلب زيارة أكاديمية التدريب الصينية

أشاد بنجاح الصين في اتفاقية الحزام والطريق وضم إيطاليا وفرنسا إليها

نبه ان الشخصية الصينية ترفض التنمر في المقابل نحن المصريين اخترعنا البلكونة للتندر على ” اللي رايح واللي جاي ” فالصيني يعتمد على العمل والنجاح فيه والصيني يشتري احتياجاته فقط اما المصري فيشتري فوق طاقاته

Share on linkedin
LinkedIn
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on linkedin
Share on google
Share on twitter
Share on facebook

إترك تعليق