شركات إماراتية تسعى للتعاقد لاستيراد علاج فيرس سى من مصر

قال الدكتور عماد لوزير وكيل المجلس التصديرى للصناعات الطبية والدوائية، إن حجم التجارة بين مصر والإمارات 3.3 مليار دولار، وحجم صادرات القطاع الطبى يسجل 0.9 % أى أنها لم تصل إلى 1 % لذلك المجلس التصديرى يحرص على استقدام بعثات المشترين من الإمارات كما حدث فى أبريل الماضى.

وأضاف لويز  أنه جرى تنظيم لقاء بين رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية والدوائية الدكتور ماجد جورج مع الدكتور أمين الأميرى وكيل وزارة الصحة المساعد لشئون الممارسات الطبية والتراخيص الإمارتى، وذلك لعمل اتفاق لتوريد أدوية مصرية إلى الإمارات وتحديدا دبى.

وكشف وكيل المجلس، أن شركات إماراتية تسعى لتوقيع تعاقدات خاصة لاستيراد علاج فيرس سى من مصر، مضيفا” أن تلكفة علاج فيرس سى فى الإمارات مرتفعة جدا فالجرعة الواحدة تتخطى 45 ألف درهم إماراتى، مقارنة بتكلفتها فى مصر ستكون قليلة جدا، لأن مصر نجحت فعليا فى التعامل مع فيرس سى بشهادة كافة الدول”.

وأوضح وكيل المجلس التصديرى للصناعات الطبية والدوائية، أن المفاوضات سارية بين الطرفين فى ظل استجابة كبيرة خلال اللقاءات التى عقدت على مدار الفترة الماضية خاصة بعد استضافة مصر بعثة مشترين من الإمارات وعمان منتصف أبريل الماضى.

وعلى جانب آخر، وبشأن أزمة الصناعات غير الرسمية فى قطاع الصناعات الطبية والدوائية، قال عماد لويز، إن تقنين عمليات الشراء الموحد التى عملتها القوات المسلحة الخاصة بوضع شروط ومواصفات ذات جودة معينة فإن الوضع اختلف تماما وقلت الصناعات غير الرسمية فى التوريدات الحكومية خاصة التوريدات ذات الأرقام الكبيرة، لافتا إلى أن القطاع الخاص قد يقوم بتوريدات من بعض المصانع والأماكن غير الرسمية.

ولفت لوزير، إلى أن المجلس التصديرى يتواصل حاليا مع هيئة التنمية الصناعية لعمل حضانات صغيرة لتجميع المنشآت الصغيرة التى تنتج مستلزمات طبية وأدوية فى مجمع صناعى واحد، وهناك مساعى قوية مع هيئة التنمية الصناعية وذلك لتخصيص مكان فى كل مدينة صناعية تجمع الشركات والمصانع الصغيرة العاملة فى قطاع الصناعات الطبية والدوائية.

وكشف وكيل تصديرى الأدوية والصناعات الطبية والدوائية، أنه يجرى حاليا حصر والوصول إلى بيانات حول المصانع والشركات الصغيرة التى تعمل بصورة غير رسمية وفى أماكن متفرقة بهدف توطينهم فى مجمع واحد وفى المدن الصناعية، مضيفا” نقوم بجهود ذاتية واحصاءات عن كل قطاع فى المستلزمات الطبية حتى نصل إلى العدد الذى يمكن من خلاله الدخول إلى المناطق الصناعية”.

وأوضح لويز، أن مقترح تجميع الصناعات الطبية والدوائية الصغيرة لن يكون قاصرا على القاهرة فقط لكن سيكون فى كافة المحافظات بكل مدينة صناعية لكن بعد تجميع بياناتها فى ظل عجز كبير فى بيانات هذه الكيانات الصغيرة.

وعن استراتيجية تنمية صادرات قطاع الأدوية والمستلزمات الطبية، قال لويز إن مجلسه يسعى إلى التركيز على استقدام بعثات المشترين من الخارج فى ظل ارتفاع تكلفة الاشتراك فى المعارض الخارجية، لافتا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد بعثة تجارية من بلغارية على أن يتم استقدام بعثات مشترين كل شهرين بجانب الاشتراك فى المعارض.

Share This:

شاهد أيضاً

أحمد مكى يستعد لفيلمه الجديد بعد غياب 5 سنوات عن السينما

يعود النجم أحمد مكى للسينما من جديد بعد غياب 5 سنوات، ولم يستقر حتى الآن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *