ما هو مرض ملتحمة العين؟.. وما طرق الوقاية والعلاج؟.. وهل يسبب العمى؟

ملتحمة العين

 د.محمود عبد المعطي

 اخصائي طب وجراحة العين بمستشفيات هيئة الشرطة الزماله البريطانية لطب جراحة العين (ادنبرة)

بعد الرعب الذى أصاب الجميع من انتشار مرض معدٍ يصيب العين خاصة فى هذا التوقيت من العام، وفى الفترة الانتقالية ما بين الصيف والشتاء كان ولابد من أن نتعرف على حقيقة هذا المرض

حيث تعتبر الملتحمة هى الطبقة الرقيقة المبطنة للجزء الخارجى من العين والجزء الداخلى من الجفون، والتهاب الملتحمة يأتى فى الصورة الحادة منه نتيجة للحساسية أو العدوى الفيروسية أو البكتيرية، كما يمكن حدوثه بعد إصابة العين نتيجة تعرضها لأحماض أو قلويات.

كما أن هناك نوعا شهيرا لالتهابات الملتحمة يحدث للأطفال أثناء الولادة، وذلك نتيجة حدوث تلوث بكتيرى للعين أثناء الولادة نفسها.

ونستطيع تقسيم التهابات الملتحمة على حسب الأجزاء التى تعرضت للإصابة فى العين، فقد تكون الملتحمة فقط هى المصابة بالالتهابات، وقد يمتد الالتهاب إلى الجفن أو القرنية أو الصلبة وفى هذة الحالة قد يؤدى إلى العمى وخاصة مع التهابات القرنية.

وبالنسبة للالتهاب الفيروسى عادة ما يصاحبه نزلات برد والتهاب فى الحلق.

– ما هي اعراض التهاب الملتحمه….؟

وأهم أعراض الالتهاب الفيروسى للملتحمة هو احمرار العين باللون الوردى، ووجود دموع غزيرة مع درجات متفاوتة من حكة بالعين، كما تشهد الأعراض وجود بعض الإفرازات الخفيفة ويحدث انتفاخ فى الملتحمة نفسها التى قد تمتد إلى الجفون والغدد الليمفاوية وعادة ما يبدأ الالتهاب بالإصابة بعين واحدة، ولكنه ينتشر بسهولة شديدة للعين الأخرى.

وينصح فى هذه الأثناء باتباع التعاليم الصحية بحيث يقوم المريض بغسل اليدين بصفة متكررة ويفضل استخدام المواد المطهرة لليدين، كما ينصح بعدم لمس العين واستخدام فوط مخصصة لكل شخص، وينصح بعدم مصافحة الآخرين كثيرا، وذلك للحد من نقل العدوى الفيروسية عندما يصاب الشخص بهذا المرض.

– ما هي طرق العلاج….؟

بالنسبة للعلاج فالهدف منه هو تهدئة الأعراض وليس علاج الفيروس نفسه، حيث يتم شفاؤه ذاتيا بعد فترة معينة قد تصل من 2 : 5 أيام وقد تستمر هذه الفترة أطول إذا حدثت مضاعفات جانبية وامتد الفيروس إلى أجزاء أخرى من العين.

أما عن طرق العلاج فتشمل استخدام كمادات ماء بارد للعين واستخدام القطرات المرطبة والتى يفضل وضعها داخل الثلاجة لكى تعطى تأثيرا بالارتياح عن طريق البرودة المكتسبة.

ينبغي التوقف عن استخدام العدسات اللاصقة، في أي حال، أثناء فترة الالتهاب وفي الأيام اللاحقة لاختفائه

إذا كانت العدسات المستخدمة لمرة واحدة أو أسبوعية، يوصى بالتخلص منها واستعمال أخرى جديدة، خوفًا من الإصابة بالعدوى ثانيةً. أما في حال عدسات لاصقة مستعملة لأكثر من مرة، يوصى بتنظيف وتعقيم أساسي وجذري، وفقًا لتعليمات المنتج

وينصح بعدم استخدام القطرات التى تحتوى على الكرتيزون خاصة فى الحالات الوبائية من هذا الفيروس، وأعنى بالوبائية أى عندما يصاب عدد كبير من المرضى فى آن واحد، حيث إن الكرتيزون يقلل من المناعة السطحية للعين وبالتالى قد يتسبب فى تطويل فترة المرض، وينصح باستشارة الطبيب المعالج عند الشعور بالأعراض.

– ما هي طرق انتشار المرض …؟

و ينتشر هذا المرض مع تلوث الجو والعادات الصحية غير السليمة التى تساعد على انتشار الأمراض الفيروسية، مع عدم ارتباطه بسن معينة فيمكن أن يصيب جميع الشرائح العمرية.

وهناك نوع آخر غير النوع الفيروسى المنتشر يسمى بالالتهاب الملتحمى البكتيرى، إن التهاب الملتحمة الفيروسى إما أن يكون فيروسيا أو بكتيريا، وهما ينتقلا بنفس الطريقة بسبب قلة النظافة، ومدة المرض لا تتعدى الأربعة الأيام ليختفى بعد تناول المضادات الحيوية والاهتمام بنظافة العين.

والفيروسى ينتشر بشكل أكثر من البكتيرى حيث يصاحبه حرقان وألم فى العين أكثر من البكتيرى مع وجود احمرار بمعدل أكثر من البكتيرى.

وأهم ما يميز التهاب الملتحمة البكتيرى أن إفرازاته تكون كثيرة، أما ما يتردد عن كونه سببا فى الإصابة بالعمى فهذا كلام غير صحيح على الإطلاق لأن مدة المرض قصيرة داخل العين.

ومعظم الأماكن التى ينتشر فيها المرض هى الأماكن الريفية التى ينتشر فيها عدم النظافة والاحتكاك بالجراثيم، والمرض لا يستدعى القلق ولا يسبب العمى على الإطلاق.

– ما هي طرق الوقاية من المرض ….؟

فيما لو كان شخص يعاني من التهاب في المُلْتَحِمَة، يوصى باتخاذ الخطوات التالية لتجنب انتقال العدوى للآخرين

تجنب ملامسة اليدين مع العينين

أن يكون لكل شخص أغراضه الشخصية المتعلقة به مع الحرص على نظافة العين

غسل اليدين في أوقات متقاربة

عدم مشاركة الآخرين في مناشف اليدين أو الاستحمام مع الغير

استبدال المناشف بوتيرة عالية

استبدال غطاء الوسادة

استبدال مستحضرات التجميل المستخدمة لمنطقة العينين مثل المَسْكَرَة وما شابه ذلك

ويمكن محاصرة هذا النوع من المرض بمنتهى السهولة، ولا خوف أبدا منه طالما تم الالتزام بالقواعد التى يشرحها الطبيب للمريض والسالف ذكرها.

 

   اعداد       

حسام الجبالي 

عناية الاستاذ/ البير

Share This:

شاهد أيضاً

الروماتويد: اكتشاف عظيم وخطأ فاحش

         دكتـــــور محمــد عطيــة مرتضى استاذ (م.) الروماتيزم إستشارى أمراض العظام والمفاصل والعمود الفقرى              بكلية  ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *