محكمة الأسرة تسقط حضانة أم بسبب عدم تفرغها وسفرها للخارج

قضت محكمة الأسرة بأكتوبر، بإسقاط حضانة أم عن طفلتيها ومنحها لجدتها عن أبيها، بسبب عدم تفرغها وكثرة السفر، وألزمتها بالمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة.

وجاء فى أوراق القضية التى حملت رقم 201 لسنة 2018، تقدمت الجدة “تهانى صابر” بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بأكتوبر،طالبت فيها بضم حضانة بنات إبنها، بعد رفض زوجته السابقة تمكينهم من رؤيتهن طوال شهور وعدم تنفيذها الأحكام القضائية الصادرة من ذات المحكمة.

وأكدت الجدة، أن أم أحفادها معتادة على السفر واصطحاب الطفلتين وانقطاعهن أيام الامتحانات عن الذهاب، مما تسبب  بضرر بالغ وفقا للسجلات والمستندات الرسمية المقدمة للمحكمة من مدرستهن المقيدين بها، وتركهنبالأيام دون إشراف ،وفى أخر مرة تم إبلاغ الجيران للشرطة بسبب بكاء الطفلتين أثناء إقامتهن فى لندن وتحرر بلاغ ضدها  .

وجاءت المحكمة فى حيثيات الحكم الصادر بإسقاط حضانة الأم عن طفلتيها، إنه من المقرر أن الحضانة شرعاً هى إلتزام الطفل لتربيته والقيام بحفظه وإصلاحه فى سن معينة ممن له الحق فى الحضانة، وهو ما لم تمتثل به المدعى عليها.

وتابعت الحيثيات، الحضانة غايتها الاهتمام بالصغير وضمان رعايته والقيام على شئونه والأصل فيها مصلحة الصغير، حيث ثبت وفق لأوراق الدعوى تغيبهم عن الانتظام فى تلقى العلم وقطع صلة الرحم مع الوالد واستهانت بحضانتها بسبب كثرة السفر للخارج.

Share This:

شاهد أيضاً

الروماتويد: اكتشاف عظيم وخطأ فاحش

         دكتـــــور محمــد عطيــة مرتضى استاذ (م.) الروماتيزم إستشارى أمراض العظام والمفاصل والعمود الفقرى              بكلية  ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *