تعرف على أبرز 17 تصريحا لـ”النواب” رئيسا وأعضاء حول عملية “سيناء 2018”

منذ الساعات الأولى لانطلاق العملية الشاملة “سيناء 2018″، التى أعلنت عنها القيادة العامة للقوات المسلحة، من أجل القضاء على الإرهاب والجماعات التكفيرية، أعلن مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، دعمه وتأييده الكامل لها، سواء على مستوى هيئة المكتب أو رؤساء اللجان النوعية أو أعضاء البرلمان أجمع.

وتأتى العملية الشاملة لتطهير البلاد من الإرهاب فى ضوء توجيهات، الرئيس السيسى القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويرصد “اليوم السابع” أبرز رسائل مجلس النواب وأعضاءه  فى ضوء العملية الشاملة “سيناء 2018.

رئيس مجلس النواب يؤكد دعم المجلس الكامل للعملية الشاملة العسكرية الاستباقية الشريفة العادلة، التى تجهض جميع المخططات الإرهابية التى تستهدف أمن مصر وشعبها، مثمنا تضحيات جنود مصر البواسل، وناشد جميع أبناء الشعب المصرى بالوقوف خلف قواته المسلحة وشرطته فى الحرب ضد الإرهاب الأسود عدو الحياة، حتى تتطهر أرض مصر منه إلى الأبد.

السيد الشريف وكيل مجلس النواب يؤكد دعم البرلمان للعملية الشاملة لمواجهة الإرهاب، وأن المجلس فى هذا الصدد أصدر العديد من التشريعات التى تدخل ضمن خطة الدولة لمحاربة الإرهاب، ويطالب المجتمع الدولى بالوقوف إلى جانب مصر، وتقديم جميع سبل الدعم فى حربها الضروس مع الإرهاب، التى تقوم به نيابة عن العالم.

سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، أكد أن نواب البرلمان وجميع أطياف الشعب تتابع بكل فخر واعتزاز ما تقوم به قواتنا المسلحة الباسلة بالتعاون مع الشرطة من عمليات عسكريه شاملة ضد الإرهاب ومعاقله فى شمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى من دلتا مصر والظهير الصحراوى، مشدداً على وقوف الجميع على قلب رجل واحد، خلف قيادتنا السياسية وقواتنا المسلحة الباسلة وشرطتنا العظيمة فيما تقوم به من عمليات للقضاء على الإرهاب واقتلاع جذوره من وطننا الغالى.

ائتلاف دعم مصر برئاسة النائب محمد السويدى يعلن على لسان متحدثة الرسمى النائب صلاح حسب الله دعمه وتأييده التام لأبطال مصر البواسل من قوات إنفاذ القانون لجهودهم وبراعتهم فى حربهم الناجحة ضد الإرهاب فى سيناء، ومساندته الكاملة لقرار رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسى القائد الأعلى للقوات المسلحة والقيادة العامة للقوات المسلحة بتكليف جيشنا العظيم وشرطتنا الأبية فى مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود واقتلاعه من أرض مصر.

 وأكد الدكتور صلاح حسب الله المتحدث الرسمى باسم ائتلاف دعم مصر، أن الشعب المصرى العظيم بجميع انتماءاته السياسية والحزبية يؤيد وبشدة ما يتخذه الرئيس عبد الفتاح السيسى من قرارات لمواجهة الإرهاب وقوى الشر والظلام، مؤكدا أن الجميع يثق ثقة وبلا حدود فى قدرة قوات إنفاذ القانون على تطهير سيناء ومصر كلها من الإرهاب وجميع العناصر والتنظيمات الإرهابية والتكفيرية، وأن الرئيس يؤكد دائما أنه لا يبيع الوهم للمصريين ويتعهد دائما بما يعلنه لشعبه ويصدق دائمًا فى وعوده فها هى قوات إنفاذ القانون تقوم بعملية كبرى فى سيناء ضد قوى الإرهاب لتطهير سيناء خلال ثلاثة شهور، مشيدا بالتنسيق الكامل بين أفرع القوات المسلحة ومؤسسات الدولة المصرية فى حربها الشرسة ضد قوى الإرهاب والظلام.

اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى: الهدف من عملية “سيناء 2018″، والعمليات المتصلة بها، يتمثل فى هزيمة الإرهاب بشكل نهائى وتطهير البلاد منه، مع مهاجمة الأوكار الكامنة فى الداخل، بواسطة الضربات الاستباقية لجهاز الشرطة المدنية، وتسعى إلى إحكام السيطرة على حدود مصر، بما يحقق عدم السماح بدعم الإرهاب من الخارج، مع قيام البحرية بتأمين المياه الإقليمية، والمسرح البحرى الذى يمكن أن يأتى منه ما يهدد أمن مصر.

اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية: يصفها بعملية الشرف والكرامة والاستقرار، ويؤكد أنها رسالة واضحة المعالم لكل قوى الشر فى الداخل والخارج الذين يتآمرون على هذا الوطن وشعبه العريق وهى فى ذات الوقت رسالة اطمئنان وطمأنينة ليس للشعب المصرى فحسب بل وللأمة العربية كلها، فالأمن القومى المصرى وسلامته واستقراره هو الضمانة الحقيقة للأمن القومى العربى.

النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان، أكد أن مصر بقيادة الرئيس السيسى وبجيشها الباسل وشرطتها الوطنية وشعبها العظيم سوف تثبت للعالم كله أنها وحدها نجحت فى هزيمة الإرهاب والإرهابيين نيابة عن العالم، وأن الشعب المصرى كله يساند قرار رئيس الجمهورية بتكليف قوات إنفاذ القانون فى مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود واقتلاعه من أرض مصر، وطالب المجتمع الدولى أن يستمع لصوت مصر العاقل فى مواجهة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله واتخاذ خطوات تنفيذية لمواجهة الدول التى تأوى وتسلح وتمول الإرهاب والإرهابيين لإنقاذ العالم من خطورة ظاهرة الإرهاب التى باتت تهدد الأمن والسلم الدوليين.

النائب طارق رضوان رئيس لجنة العلاقات الخارجية: قواتنا المسلحة قادرة على مواجهة الإرهاب فى سيناء وغيرها من المحاور الاستراتيجية والقضاء على قوى الشر، مضيفا أن العملية العسكرية الشاملة سيناء 2018 التى تقوم بها قوات إنفاذ القانون تأتى تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى لقواتنا المسلحة ورجال الشرطة المدنية لتطهير سيناء والحفاظ على أمننا القومى، ومصر تخوض أشرف معركة وحدها نيابة عن العالم وقادرة على القضاء على الإرهاب والتصدى لكل مخططات أهل الشر.

النائب المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن وعضو مجلس النواب عن الحزب، أكد أن ما تقوم به قوات إنفاذ القانون فى مواجهة العناصر الإجرامية المتطرفة بشمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوى غربى وادى النيل، تأتى تنفيذا للمنطلقات التى أكدها الرئيس السيسي، وحرصه على تطهير الدولة من البؤر الإرهابية والعناصر المتطرفة خلال ثلاثة أشهر، وهى العملية التى دخلت حيز التنفيذ، مطالباً   الشعب المصرى بالاصطفاف خلف القيادة السياسية ورجال القوات المسلحة والشرطة فى الحرب ضد الإرهاب، ويقدرون ما يقدمونه من تضحيات بأرواحهم، من أجل وحدة وتماسك الوطن وسلامة أراضيه، وأن  القيادة السياسية لا تخضع لأى اعتبارات سوى مصلحة الوطن والحفاظ على مؤسساته من مخاطر تلك الجماعات الإرهابية .

النائب مصطفى بكرى يطالب بتخصيص جلسة اليوم الأحد لمجلس النواب،  لمساندة العملية التى تقوم بها القوات المسلحة، على أن تحمل اسم “سيناء 2018”  لمواجهة الإرهابيين والعناصر الإجرامية التى تهدد الأمن والاستقرار فى البلاد، انطلاقا من أن مجلس النواب هو الممثل عن الشعب المصرى يجب أن يعبر عن  موقفه سندا لقواتنا المسلحة فى حربها الشاملة، ويؤكد  أن هذه العملية  تأتى وفاء للعهد الذى قطعه الرئيس على نفسه بحماية البلاد وأمنها واستقرارها، استنادا إلى التفويض الشعبى الذى منحه الشعب للرئيس فى 26 يوليو 2013 لمواجهة الإرهاب وحماية الدولة، وإلى الدستور والقانون الذى يجعل مهمة حماية الدولة وأمنها واستقرارها من أولى المهام والصلاحيات الممنوحة لرئيس الدولة.

النائب جون طلعت  وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعلن تأييده لبيان القوات المسلحة المصرية لمساندة عملية إنفاذ القانون، وثقته وأبناء دائرة روض الفرج وشبرا فى جيش مصر العظيم ورجال الشرطة الأبطال مع استعداده وكل أبناء دائرته بارتداء الزى العسكرى للوقوف خلف قواتنا فى عملية سيناء 2018،  للدفاع عن الأراضى المصرية، ومساندتهم فى الحرب المقدسة  ضد الإرهابيين الخونة.

اللواء يحيى كدوانى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى يشيد ببيان القوات المسلحة ببدء عملية التطهير الكاملة “سيناء “2018”، ويؤكد أن الكرة الآن فى ملعب الشعب المصرى، وذلك بالتعاون الكامل مع سلطات الدولة من خلال إخطار القوات عن أى تحرك مشبوه للإرهاب.

النائب إيهاب الطماوى أمين سر لجنة الشئون الدستورية يؤكد دعمه لعمليات إنقاذ القانون فى إطار المواجهة الشاملة ضد قوى الشر والإرهاب من أجل حياة آمنة لشعب مصر العظيم الذى بدأ حكاية وطن يسعى لدحر الإرهاب واستمرار مسيرة الإصلاح والبناء من أجل حياة كريمة، موجهاً تحية للقيادة السياسية التى تمتلك شجاعة المواجهة وجرأة اتخاذ القرار ولأبطال القوات المسلحة وأبطال الشرطة المصرية الذين يقدمون من دمائهم الزكية وجهودهم التى لا تتوقف لكى تحيا مصر وينعم شعبها بالأمن والسلام.

النائب طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية: رفع حالة التأهب القصوى وبيان القوات المسلحة الخاص بالمواجهة الشاملة للإرهاب وعملية سيناء 2018 يؤكد أن الفترة الماضية شهدت عمليات جراحية دقيقة لمواجهة الإرهاب، وأن توجيه ضربات استباقية أمر فى غاية الضرورة من أجل حماية  الأمن القومى المصرى، وعلى المواطنين مساندة الجيش والشرطة فى مواجهة الإرهاب بالإبلاغ عن أى تحرك مشبوه للعناصر الإرهابية.

النائب إسماعيل نصر الدين: الجيش المصرى انتفض ولن يتراجع حتى يطهر أرض مصر وليس سيناء فقط من الإرهاب، وأن العملية الشاملة سيناء 2018 التى أطلقها الجيش المصرى تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، هى بمثابة حرب حقيقية تخوضها الدولة بجميع مؤسساتها ويساندها الشعب المصرى بجميع أطيافه.

النائب يونس الجاحر:  انطلاق العملية الشاملة سيناء 2018، يعد مرحلة جديدة فى تاريخ العسكرية المصرية، والقوات المسلحة تقوم بعمل بطولى فى منطقة سيناء من خلال المداهمات المستمرة على مناطق التنظيمات الإرهابية، مما يؤكد أن الإرهاب على وشك الانتهاء

Share This:

شاهد أيضاً

أمين سر طاقة البرلمان: اتفاقية استيراد الغاز من إسرائيل صفعة على وجه تركيا

وصف النائب سيد حجازى أمين سر لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إن الاتفاق الذى تم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *