أصغر غواص محترف في العالم.. جنسيته “عربية”

كان الطفل علي بيطار، مليئًا بالشغف منذ القفزة الأولى إلى عالم مليء بالدهشة.

والقى “بيطار”، الطفل اللبناني الذي يبلغ 13 عامًا، في مياه البحر، وهو يرتدي عدة الغوص، ظل عامًا كاملًا يتدرب على الغوص، ليستحق بجدارة لقب الغواص الأصغر في العالم، الذي يصل حتى عمق 40 مترًا في أعماق البحر، بحسب صحيفة “نيوزوييك” الأمريكية.

بالإضافة كونه غواص، فهو راكب خيل أيضًا، حيث جذب الطفل الطويل بملامحه السمراء غموض البحر منذ وطئت قدماه المياه، ليتمتع برؤية أسماكًا وحيوانات بحرية لطالما نالت نصيبًا وافرًا من المعتقدات السيئة التي تناقلها الأجداد عن عدوانيتها.

واكتشف “بيطار” أن البحر، عالم صامت مثله، حيث أفتتن الصبي الصغير بالبحر في المرة الأولى التي صادفت كان مع والده عباس، كان الصغير يسأل بدقة كبيرة وحقيقية، عن دور كل أداة في عدة الغوص.

قام علي في تدريباته العملية بأكثر من 100 غطسة في البحر، كما حصل على شهادة غواص محترف من المركز اللبناني للغوص.

أثبت علي، التزاما كاملاً بمبادئ الغوص وقوانين هذه الرياضة، وهو ما نقله إلى مستوى مختلف عن زملائه الغواصين.

وصل “بيطار” إلى عمق 40 مترًا، حينما قرر الغوص نحو فوارات المياه العذبة في مدينة صور، جنوب لبنان

Share This:

شاهد أيضاً

5 محافظات شهدت ارتفاعا بمعدلات الزواج خلال 2017 .. تعرف عليها

خلال منتصف كل عام يصدر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، نشرته السنوية حول معدلات الطلاق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *