أخبار عاجلة


وداعا عام 2017 .. اهلا 2018
” نوط الامتياز” لقطاع الصحة بالشرقية

ســــــــــــــيد عبد العال

وداعا عام 2017 .. أهلا 2018  ،  وداعا عام  انتهي بحلوه  ومره .. فالزمن لا يتوقف في نهاية كل عام ولا بدايته .. إنما نحن الذين يجب أن نقف ونتأمل ونحاسب  أنفسنا  ونرصد ما قدمنا لمصر خلال عام مضي وما سنقدمه لها خلال العام الجديد

  ولابد ان نذكر علي الدوام مصر وهي في ضمائرنا نداء الصادقين وصحوه من يبني ويحمي البناء ويثرى المجتمع ،  ولتعــش مصر دائما في كل وعي وضمير، 

من هنا جاءت جولة جريدة البلاغ في بعض محافظات الجمهورية التي تشارك في صنع مستقبل مصر ، حيث جاءت كلمات المواطنين ممزوجة بخليط من التفاؤل والامل مع حلول العام الميلادي الجديد

وقد عبرت جموع المواطنين بمحافظه الشرقية عن سعادتهم وشعورهم بالرضاء ازاء الخدمات الصحية التي قدمتها المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية التابعة لمديرية الشئون الصحية بالشرقية  عاب مدى عام 2017،  وهو انجاز يقف وراءه جهد وعمل وتفاني واخلاص يحسب للدكتور حسام ابوساطي وكيل وزارة الصحة بالشرقية في مرحلة هامه جدا في ظل الارتفاع المستمر في اسعار الأدوية والعلاج لدى الاطباء الخارجيين وأيضا في ظل تدني خدمات التامين الصحي بالشرقية وعدم اكتراث المسئولين عن التامين الصحي سواء في المبرة او بفرع الهيئة بمشاكل المترددين علي التامين الصحي يوميا،  ناهيك عن احساس أي مواطن يتردد علي التامين الصحي بالمهانة بسبب كثرة الاعداد التي تتردد يوميا علي التامين الصحي في ظل ضيق المكان ونقص معظم الأدوية التي يحتاج اليها المريض في كثير من الامراض وهي مشاكل اصبحت تصرخ وتبحث لها عن حل فضلا عن متعة تعذيب المترددين علي التامين الصحي للحصول علي خدمه طبيه تليق بالمواطن كانسان وبشر والتي اصبح يعاني منها المواطن الشرقاوي علي ارض المحافظة بسبب غياب الرقابة من قبل القائمين علي هذه المنظومة في مستشفيي المبرة ، ناهيك عن تسليم القائمين علي امر التامين الصحي بالشرقية بهذا الواقع المرير وعدم الاهتمام بمشاكل او شكاوى المرضي والبعد عنهم بعد ان جلسوا في بروج عالية في المكاتب الوثيرة المكيفة ..!   ونحن نتمنى من الرجل المهذب الدكتور علي حجازي رئيس هيئة التامين الصحي وهو صديق وقيمة وقامه علميه كبيره ضرورة تحريك المياه الراكدة في فرع التامين الصحي بالشرقية وفي المبرة بالزقازيق  ونحن نستقبل عام جديد لأننا نعلم تماما ان الجدية والانضباط هي اسلوب عمله منذ تولي رئاسة الهيئة والناس البسطاء لا يطمعون في خدمة خمس نجوم او ثلاثة نجوم لكن كل امالهم الحصول علي الخدمة العلاجية التي يشعر فها المواطن ان الدولة ترعاه في شيخوخته بعد ان امضي شبابه وعمره في خدمتها ..   وللموضوع بقيه!

وقد عبرت جموع المواطنين البسطاء في محافظة الشرقية لجريدة البلاغ في جولتها بمحافظة الشرقيه عن شعورهم بالسعادة ازاء منظومه الخدمات الصحية التي تقدمها الدولة لهم من خلال المستشفيات الحكومية والمراكز الطبية التابعة لمديرية الشئون الصحية بالشرقية وشعورهم ايضا  بالرضا الكامل تجاه اداء الدكتور حسام ابوساطي وكيل وزارة الصحة بالشرقية والذى يتواصل دائما مع أي مواطن يتوجه اليه بأي شكوى أومشكله لطلب الحصول علي خدمه صحيه في كافه انحاء المحافظة ودائما تجده قريبا من المواطنين البسطاء ومكتبه مفتوح لاستقبال أي مواطن وكلها مواقف انسانيه يسجلها له عامه المواطنين بالمحافظة دون مجاملة او تزييف لان أداءه كما يقولون عنه هو اداء طبيب وانسان ومسئول يشعر بآلام الناس وظروفهم وهو اداء متميز وغير مسبوق من قبل وكلاء وزارة الصحة بالشرقية ممن سبقوه وحقيقة فان اختياره واستمراره في موقعه مديرا لمديرية الشئون الصحية بالشرقية هو قرار حكيم من قبل الدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة فهو من الوزراء الذين يعملون للحاضر وعيونهم علي المستقبل وقد شهدت الخدمات الصحية في فترة توليه مسئوليه وزارة الصحة قفزات هائلة علي مستوى الجمهورية

وقد كانت محصلة عام 2017 في مديريه الشئون الصحية بالشرقية حصاد كبير من الانجازات والاداء المتميز ومشروعات كثيره في كافة مدن ومراكز المحافظة حتي القرى امتدت اليها يد التطوير  ….

وفي لقاء سريع مع الدكتور حسام ابوساطي مدير مديرية الشئون الصحية بالشرقية أكد ان ما تحقق في عام 2017 من انجازات هو في اطار خطة وزارة الصحة وان عام 2018 هو عام جني الثمار وهناك مشروعات واعده في قطاع الصحة اوشكت علي الانتهاء سوف يتم افتتاحها وتشغيلها خلال العام الجديد وان الحاضر افضل من الماضي والمستقبل افضل من الاثنين

وبالنسبة للمشروعات التي اوشكت علي الانتهاء وسيتم افتتاحها خلال شهر مارس القادم :

افتتاح وتشغيل مستشفى طوارئ فاقوس وافتتاح وتشغيل مستشفى الطوارئ ببلبيس وتشغيل العناية المركزة ورفع كفاءتها بمدينه مشتول السوق وتطوير ورفع كفاءه الاستقبال والطوارئ والعيادات الخارجية بمستشفى الزقازيق العام ، واستكمال الاعمال في مستشفى رمد الزقازيق ومستشفى كبد ههيا  ومستشفى كفر صقر المركزي، والانتهاء من عملية احلال وتجديد ثلاجة حفظ الموتى بمدينه الحسينية بالاشتراك مع الهيئة العربية للتصنيع حيث تم اسناد عمليه التنفيذ اليها بالأمر المباشر

ايضا سوف يتم انشاء وحدة للقسطرة القلبية بمستشفى الزقازيق العام

وبالنسبة للمشروعات التي تم الانتهاء منها وتشغيلها خلال العام الماضي(2017) والتي تعتز مديرية الشئون الصحية بإنجازها :

تم الانتهاء من افتتاح مستشفى العزازي للصحة النفسية وعلاج الادمان بأبوحماد بتكلفة 65 مليون جنيه ومستشفى سنهوت التخصصي بتكلفة 13 مليون جنيه ومركز طب الاسرة بالصوة بابوحماد بتكلفة 5 مليون جنيه

وجارى الانتهاء من: مبني طوارئ فاقوس المركزي حيث تم رصد 30 مليون جنيه للتجهيزات

كما تم تطوير اقسام الحضانات والاطفال المبتسرين وذلك بإضافة 66 حضانة بتكلفة تقدر بـــ 5,940 مليون جنيه في سنهوت وبلبيس المركزي وابو كبير ومستشفى ديرب نجم ومشتول السوق والصنافين

وجارى تطوير : اقسام الحضانات بإضافة 58 حضانة بإجمالي تكلفة 5,220مليون جنيه بمستشفى منيا القمح وبمركز الغاز الطبيعي بمستشفى الزقازيق العام ،

 كما تم  تطوير وافتتاح اقسام العناية المركزة بإضافة 50 سرير بتكلفة 50 مليون جنيه بمستشفيات فاقوس المركزي وبلبيس المركزي والقنايات المركزي وديرب نجم المركزي وابو حماد المركزي وصدر الزقازيق والقرين المركزي … وغيرها في مستشفى الزقازيق العام ومستشفى مشتول السوق

كما تم تطوير اقسام مناظير الكبد والجهاز الهضمي بالمستشفيات بقوة 24 سرير بإجمالي تكلفة 3,050 مليون جنيه

كما تم تطوير اقسام الغسيل الكلوي بالمستشفيات بإضافة 21 ماكينة غسيل كلوى بتكلفة 4,2 مليون جينه

كما تم افتتاح بنك دم تجميعي بمستشفى الحسينية المركزي بتكلفة تقدر بــ 1,3 مليون جنيه وجارى انشاء بنك تجميعي بمستشفى ههيا المركزي بإجمالي تكلفة تقدر بنحو 1,3 مليون جنيه

وبالنسبة للتجهيزات الطبية تم توريد عدد كبير من الاجهزة الطبية لكافة المستشفيات علي مستوى المحافظة بتكلفة تقدر بــ 41,551 مليون جنيه

وبالنسبة للقطاع العلاجي والمستشفيات تم اجراء عمليات جراحيه للمرضي بإجمالي عدد عمليات 111858 عمليه

كما تم عمل جلسات غسيل كلوى لعدد 2378 مريض ودخول 10957 مريض بأقسام العناية المركزة

وبالنسبة للعلاج علي نفقة الدولة (قرارات وزاريه) تم علاج 41705 مريض حيث بلغت تكلفة العلاج المنصرفة لهؤلاء 125,896 مليون جينه

وحقيقة يجب ان نؤكدها لقارئ انه هناك حصاد من الانجازات تؤكد ان معدلات التطور في قطاع الصحة بالشرقية قد اصبحت اسرع من أي تطور وهو انجاز يستحق منا جميعا ان نوجه لهؤلاء الشكر لأننا في احيانا كثيره قد نهاجمهم اذا تراخوا اوقصروا

تحيه اعتزاز وتقدير الي الدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة علي حسن اختياره لمعاونيه وجهوده الدؤوبة في وزارة الصحة

وتحيه وفاء بوفاء لرجل يسابق الزمن للنهوض بخدمات الشئون الصحية بالشرقية ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالي يؤدى عمله في صمت وامانه وتواضع شديد الي الدكتور حسام ابوساطي مدير مديرية الشئون الصحية بالشرقية وكل رجالات العمل معه ..

 

 

 

sdoc [email protected]

Share This:

شاهد أيضاً

تعرف على الشروط المطلوبة للالتحاق بوظيفة مندوب مساعد ب”مجلس الدولة”

فى إطار الخدمات التى يقدمها اليوم السابع لقرائه، عن طريق أهم الأخبار الخدمية الخاصة بما ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *