ندب خبراء الأدلة الجنائية لتحديد أسباب الانفجار داخل صومعة الغلال بطنطا

أعلنت مديرية الصحة بالغربية، نقل 12مصابا وجثة من ضحايا حادث انفجار صومعة غلال طنطا إلى مستشفيات طوارئ الجامعة والمستشفى الفرنساوى التعليمى بالجامعة، بينما تم التحفظ على جثة عاملة لقيت مصرعها فى الحادث.

وأدى الانفجار إلى حدوث تلفيات شديدة بقطار البضاعة المحمل بالغلال الذى تصادف دخوله صومعة الغلال أثناء الانفجار، وحدث حالة من الرعب والفزع بين العاملين بالصومعة نتيجة الانفجار.

وانتقل لمكان الحادث اللواء أحمد صقر محافظ الغربية، واللواء طارق حسونة مدير الأمن، واللواء أيمن لقية مدير المباحث الجنائية، وقيادات الأمن العام والأمن الوطنى للوقوف على ملابسات الحادث.

كما أجرى اللواء احمد صقر محافظ الغربية، يرافقه اللواء ناصر طه مدير الإدارة المركزية بالمحافظة، وقيادات الأمن والصحة، زيارة إلى مستشفى طوارئ جامعة طنطا للاطمئنان على المصابين.

فيما انتقل فريق من النيابة العامة منذ قليل إلى الصومعة لمعاينة أثار الانفجار الذى وقع داخلها.

وقررت النيابة العامة ندب خبراء الأدلة الجنائية والمعمل الجنائى لتحديد أسباب الانفجار، وبيان عما إذا كان هناك شبه جنائية وراء الحادث من عدمه، وسرعة تحريات الأمن الوطنى حول الواقعة.

Share This:

شاهد أيضاً

هل يجوز عقد اجتماع “الهيئة الوطنية للانتخابات” فى غير مقرها؟

مع بداية ماراثون الانتخابات الرئاسية والاستعداد الرسمى لها، وإعلان الهيئة الوطنية للانتخابات الجدول الزمنى لانعقادها ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *