الرئيس المصرى مع الرئيس اليابانى

مصر واليابان بالورقة والقلم

على جاد

اترك الشعارات والنعرات وتعالى نحسبها بالعقل والورقة والقلم، من غير لف ودوران .. بعد حديث طويل عن مقارنة (ظالمة) بين مصر واليابان، ووجه الشبه بينهما فى تاريخ الاستقلال، والفارق الشاسع بين ما وصلت له اليابان من تقدم وازدهار، وما وصلنا له من تواضع فى كل شىء، وبينما أتابع حوارهما بتعجب ضرب أحدهما بأنامله على كيبورد اللاب ليُطلعنا على مجموعة أرقام تُلخص الفرق بين مصر واليابان.

كان ملف (الوورد) يحتوى على الآتى: مساحة مصـــر (1,001,450) كيلو متر مربع، ومساحة اليابان (377,944) كيلو متر مربع، تعداد سكان مصر (90) مليون نسمه، وتعداد سكان اليابان (137) مليون نسمة، مصر تعانى من انفجار سكانى وأزمة سكن، اليابان لا تعانى من أزمة سكن، مع أن عدد سكانها أكتر من مصر بنحو 47% ومساحتها أقل من مصر بنحو 69%.

الموارد الطبيعية لمصر: (نهر النيل- البحر الأبيض- البحر الأحمر- قناة السويس- بحيرات طبيعية وصناعية- شواطئ- ثلث آثار العالم- دلتا وأراضي خصبة- صحاري- غاز طبيعي- بترول- مناجم ذهب)، الموارد الطبيعية لليابان: (المحيط) وتعتمد فيه على الثروة السمكية، ولا يوجد بها أى موارد طبيعية غير الزلازل فقط.

مصر بدأت الثورة الصناعية فى عام 1954، واليابان بدأت الثورة الصناعية عام 1954، نفس العام بينما (موارد مصر الطبيعية أضعاف موارد اليابان)، متوسط دخل الفرد فى مصر (1748 دولارا) فى السنة، متوسط دخل الفرد فى اليابان (36939 دولارا) فى السنة.

حاليا اليابان صاحبة المركز الأول فى صناعة الالكترونيات، والسيارات، والسفن، وتقنية المعلومات والتكنولوجيا النووية والروبوتات، وأنتم تعرفون موقف مصر من تلك الصناعات.

مصر لا توجد بها إشارات مرور وتستخدم العسكرى لتنظيم المرور حتى الآن.. اليابان رفعت أخر إشارة مرور عام 2000، واستبدلت الإشارات بطرق حديثة.

اليابانيون لا يعرفون (التطبيل) ولا الشعارات ولا الكلام (على الفاضى والمليان)، أما في مصر فالوضع مختلف.

أرجو أن تعيد قراءة المقال ثم تسأل نفسك لماذا لم نصل إلى ربع ما وصلت له اليابان برغم كثرة مواردنا وقِلة مواردهم، ومن المؤكد أن الإجابة ستكون لأننا لا نقدس العمل ولا نراه وسيلة للتقدم والأزدهار على خلاف اليابان وجميع البلاد المتقدمة.

Share This:

شاهد أيضاً

«الثقافي الصيني»: حضور السيسي مؤتمر «G20» سيكون له نتائج قوية

قالت المستشار الثقافي الصيني ومدير المركز الثقافي الصيني بالقاهرة، تشنغ دونغ يون، إن حضور الرئيس ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *