أخبار عاجلة

الجامعة العربية ترفض ترشيح إسرائيل لرئاسة “لجنة الإرهاب”

كتب :عاطف عبد العزيز
العربي: كيف يمكن لمجرم ان يكون قاضيا فاسرائيل دولة تمارس ارهاب الدولة وهو اخطر انواع الارهاب الذي تمارسه يوميا

أبلغ الامين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي حكومات الدول الغربية اعضاء مجموعة غرب اوروبا التي رشحت اسرائيل لرئاسة اللجنة الاممية القانونية السادسة المعنية بمكافحة الارهاب، برفض الدول العربية لترشيح اسرائيل لشغل هذا المنصب

 جاء ذلك في رسائل عاجلة بعث بها الامين العام اليوم الأحد الى حكومات هذه الدول خلال استقباله سفراء وممثلي دول هذه المجموعة وذلك في مقر الجامعة.

 وقال العربي في تصريحات له عقب الاجتماع انه ابلغ ممثلي هذه الدول انه ليس من المعقول ان ترأس اسرائيل لجنة قانونية بينما هي دولة ترتكب كل المخالفات المعروفة وترتكب اعمالا غير قانونية بدءا من بناء جدار الفصل العنصري، بالاضافة للانتهاكات اليومية لحقوق الانسان الفلسطيني وعمليات الاعتقال اليومية للشيوخ والشباب والاطفال والنساء، بالاضافة الى الاعتقال الاداري الذي يمارس بحق الشعب الفلسطيني.

واضاف، ان اسرائيل ترتكب يوميا كل انواع المخالفات والانتهاكات المنافية للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وليس من المعقول ان ترأس دولة ترتكب كل هذه المخالفات لجنة دولية معنية بمكافحة الارهاب.

 واعتبر العربي، انه حال انتخاب مثل هذه الدولة التي ترتكب انتهاكات مخالفة للقانون الدولي لرئاسة هذه اللجنة فانها ستكون مصيبة كبرى للامم المتحدة.

 واكد الأمين العام، انه تم ابلاغ هذه الدول بقلق وانزعاج الجامعة العربية من مجرد تفكير تلك الدول في ترشيح اسرائيل لشغل هذا المنصب، متسائلا كيف يمكن لمجرم ان يكون قاضيا ? فاسرائيل دولة تمارس ارهاب الدولة وهو اخطر انواع الارهاب الذي تمارسه بشكل يومي.

وقد انتقد الدكتور نبيل العربي في كلمة له في بداية اجتماعه مع الدول الغربية ودول اخرى السياسة الاسرائيلية وسجلها المخزي في ارتكاب جرائم حرب وانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني وعدم التزامها بتنفيذ قرارات مجلس الامن ومنها القرار 338 الذي ينص على عدم جواز الاستيلاء على اراضي الغير بالقوة، ويطالب اسرائيل بالانسحاب من الاراضي الفلسطينية والعربية التي تم احتلالها عام 1967.

 كما اكد الامين العام، ان اسرائيل تسعى دائما لعرقلة جهود التوصل الى اي تسوية للقضية الفلسطينية وتعمل على كسب الوقت دون جدوى وفرض الامر الواقع.

 وترى المجموعة العربية والاسلامية انه لا يمكن القبول بترشيح اسرائيل لرئاسة هذه اللجنة الاممية المعنية بمكافحة الارهاب وقضايا القانون الدولي بما في ذلك البروتوكولات الملحقة باتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين في زمن الحرب، والانتهاكات التي ترتكبها الدول .

 يشار الى ان المجموعة التي قامت بترشيح اسرائيل هي دول غرب اوروبا التي تضم عددا من دول غرب اوروبا الى جانب استراليا، ونيوزلندا، واسرائيل، وتركيا، بالاضافة الى دول اخرى، وبحسب التقليد المتبع فان رئاسة اللجنة المذكورة يتم بالتداول بين المجموعات، وهذا العام هو دور مجموعة غرب اوروبا والتي اجمعت على ترشيح اسرائيل.

Share This:

شاهد أيضاً

يهود يترنموا على ألحان عربية .. حقائق مُدهشة عن اليهود والموسيقى العربية

لم يكن عبد الحليم حافظ ولا بليغ حمدي ليتخيَّلان أنَّ ألحان «على حسب وداد» ستُصبح ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *