نمور مصريه في عالم الطب !

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

كتب- ســــــــــــــــــيد عبد العال

لابد أن نذكر علي الدوام مصر .. وهي في ضمائرنا نداء الصادقين وصحوه من يبني ويحمي البناء ويثرى المجتمع .. وحقيقة لقد اصبح لدينا في مصر الآن هذا الشعور الجارف بعد ان اصبح في مجتمعنا نخبة عظيمه من الصفوة والعلماء البارزين في مختلف المجالات والتخصصات .. هؤلاء اصبحوا ضمير مصر أبناء برره شقوا طريقهم الطويل عبر مسيرة عمرهم ملتزمين بارتباط عميق بأرضهم الطيبة وانتمائهم وجهدهم واخلاصهم .. في زمن تحتاج فيه مصر الي الروح الوطنية التي صهرت من قبل مشاعر المصريين ووحدتها من اجل هدف واحد مشترك مثلما حدث في ثورة الشعب المصري في الثالث من يوليو عام 2013 حيث اصبح الشعب المصري كله علي قلب رجل واحد مع قواته المسلحة الباسلة وقائده

وحقيقة فان هذه الروح والعزيمة الوطنية الخالصة لله وللوطن تتجسد في جهد ونبوغ شباب مصر الناجحين في مجالات كثيره ، والدكتور محمد عطيه مرتضي نموذج لهؤلاء الشباب الناجحين المثابرين فهو شاب مصري نجح في مجاله ولفت بنجاحه الباهر انظار الكثيرين له فهو استاذ الروماتيزم وامراض المفاصل والمناعة واستشاري امراض العظام والمفاصل والعمود الفقري بكلية الطب جامعة الزقازيق ، وزميل جامعة باريس- فرنسا – وحاصل علي زمالة الجمعية الأوربية للروماتيزم  هذا الطبيب الشاب آثر علي نفسه ان يكون في صفوف البسطاء وبين اهل بلدته لعلاجهم من خلال مركزه الذى ذاع صيته وحقق نجاحات هائلة مع المرضي المترددين عليه وقد ارتضي لنفسه ان يكون الكشف في متناول محدودي الدخل علي الرغم انه استطاع ان يدعم مركزه الطبي بأحدث التقنيات الطبية والعلمية الحديثة منها جهاز الكشف باستخدام الدوبلر الملون والموجات فوق الصوتية الامر الذى جنب الكثيرون من اهل محافظة الشرقية مشقة السفر للعلاج بالقاهرة او في المحافظات الاخرى ، وعلي الرغم من الاعداد الكثيرة التي تترد عليه للعلاج سواء من ابناء الشرقية او من المحافظات المجاورة الا انه مازال يغزو العلم ويتقدم  الي افاق اكثر وارحب  والمتتبع للدكتور محمد عطيه مرتضي يستطيع ان يكتشف عن قرب موهبته الطبية والعلمية فهو اصبح فكرا ينتمي للمستقبل اكثر من الحاضر….

يكفي ان نعلم انه يعمل حاليا استاذا مساعدا بقسم الروماتيزم والتأهيل بجامعة الزقازيق ومديرا لوحدة فحص المفاصل بالموجات فوق الصوتية بالجامعة ، وقد بدأ مشواره العلمي عقب تخرجه من جامعة الزقازيق في عام 2000 وتدرج في التسلسل الاكاديمي من نائب بالمستشفى الجامعي الي ان وصل حاليا الي استاذ مساعد

ويكفي ان نعلم انه فاز بمنحة وزارة التعليم العالي للسفر الي فرنسا2008/2007لدراسة وتعلم فحص المفاصل بالموجات فوق الصوتية (سونار المفاصل)،  حيث تتركز خبراته في تشخيص وعلاج ارماض المفاصل والامراض الروماتيزمية والمناعية مثل الروماتويد والنقرس والتيبس الفقاري وخشونة المفاصل والذئبة الحمراء وغيرها

ولم يكتفي الدكتور محمد مرتضي بهذا بل ان له اهتمامات واسعه بتطبيق واستخدام الموجات فوق الصوتية لتشخيص الامراض فوق الصوتية وهو لا يستخدمه فقط في تشخيص الحالات التي يباشرها سواء في المستشفى الجامعي او في عياداته الخاصة بمدينة الزقازيق أو مدينة منيا القمح ، بل ساهم بعدة ابحاث في تطوير هذه التقنية وقام بوضع مقياس لتحديد درجة خشونة مفصل الركبة بحيث يكون بديلا عن الفحص بالأشعة العادية او الرنين المغناطيسي ، كما قام الدكتور مرتضي بعرضه في مؤتمر الجمعية الأوربية للروماتيزم في باريس عام 2014  وايضا امام الجمعية الأمريكية للموجات فوق الصوتية في مؤتمرها في اورلاندو عام 2015وتم نشره في مجلة دوليه عام 2016 وقد خلصت رسالته للماجستير بقسم الأشعة بجامعة الزقازيق مقارنة بين مختلف مقاييس خشونة مفصل الركبة الي ان المقياس المقترح من الدكتور مرتضي هو افضل المقاييس لبساطته وسهولة استخدامه وانه متوافق تماما مع الرنين المغناطيسي وقد اوصت في النهاية باستخدام هذا المقياس في الفحص الروتيني لكل المرضي

ويكفي ان نعلم ان للدكتور مرتضي اكثر من ثلاثين بحثا منشورا في المجلات والمؤتمرات الدولية ،  ويكفي ان نعلم ان الدكتور مرتضي عضو في مجموعة الابحاث الدولية للروماتيزم(اوراكت)  وعضوا ايضا في مجموعة الابحاث الخاصة بالأمراض الروماتيزمية في الاطفال(برينتو مصر)

كما قام بتطوير بروتوكول خاص لحقن العصب فوق الكتفي لعلاج تيبس الكتف في مرضي السكر بحيث يناسب المرضي المصريين ويجنب الكثيرين منهم مشقة اللجوء الي تركيب كانيولا ثابته في الكتف وقد ادى البروتوكول الجديد الي نتائج طيبه للغاية وقد تم عرض هذا البروتوكول في برلين 2013 اثناء انعقاد مؤتمر الجمعية الأوربية للروماتيزم كما تم نشره في مجلة دوليه وعلي احدى المواقع الشهيرة للأبحاث الطبية الدولية

ايضا من ضمن الابحاث التي يشرف بها الدكتور مرتضي بحثا عن علاج مسمار القدم او الشوكة العظيمة باستخدام علاج تداخلي هو تثقيب اللفافة الاخمصيه تحت السونار وهي طريقة بسيطة وفعاله للغاية وتنهي علي آلام الكعب لدى الغالبية العظمي للمرضي، كما يشرف بإجرائه اول بحث من نوعه لتحديد نتائج الحقن المفصلي لعقار الميزوتريكسات وهي طريقه جديدة نسبيا وفعاله لعلاج بعض حالات الروماتويد المفصلي

كما ان الدكتور مرتضي الي جانب عمله الجامعي فهو مدير ومؤسس روماتيزم كلينك وهي مركز متخصص في تشخيص وعلاج الامراض الروماتيزمية وامراض المفاصل والمناعة وله فرعان في محافظة الشرقية وقد اكتسب المركز ثقة المرضي وذويهم علي مدى اكثر من 12 عاما واصبح حديث الناس بعد ان استطاع ان يقفز الي موقع الصدارة في مجاله خاصة وانه اول مركز خاص يستخدم تقنيه الفحص بالسونار للمفاصل

انها صور ونماذج مشرفه لشباب مصر العلماء الذين اصبحوا سفراء لمصر في الداخل وفي الخارج  وفي كل يوم يمر يضيفون فيه امجادا الي مهنة الطب ويدينون لبلدهم مصر الحبيبة بالولاء والانتماء وهكذا تسير حياتهم العملية من نجاح الي نجاح

                                                        sdoct52@yahoo.com

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق