مميش:18الف سفينه تعبر القناة سنويا

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

 

 

الإسماعيلية/البلاغ

استقبل الفريق مُهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة الأربعاء، وفداً رفيع المستوى من الجمعية العربية للملاحة، برئاسة الدكتور رفعت رشاد رئيس مجلس إدارة الجمعية، يرافقه أعضاء مؤتمر الملاحة لعام 2018، وبحضورعدد من قيادات الهيئة، بهدف التعرف عن قرب على مستجدات مشروعات التنمية بمنطقة القناة والاطلاع على مشروع قناة السويس الجديدة الذي أبهر العالم، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بمحافظة الإسماعيلية.

في كلمته، رحب الفريق مميش بالحضور من ممثلي الجمعية العربية للملاحة، وأكد على أهمية اللقاء في إطار دعم وتوطيد علاقات التعاون مع الشركاء  لخدمة حركة التجارة العالمية من خلال تفعيل الحوار لتبادل الرؤي والأفكار بما يمكن معه تحقيق نجاحات مشتركة لكافة الأطراف، مشيداً بدور الجمعية في النهوض بعلم الملاحة البحرية في مصر والعالم العربي.

وأشار الفريق مميش إلى نجاح مشروع قناة السويس الجديدة في تطوير أبعاد ومواصفات القناة وزيادة مناطق الازدواج بها لمواكبة التطور الحادث في صناعة السفن وزيادة معدلات التجارة العالمية،وهو ما انعكس إيجاباً لصالح مشغلي السفن وحركة التجارة العالمية المارة بالقناة في ظل انخفاض نفقات الرحلة عبر القناة واختصار زمن العبور والانتظار من 22 ساعة إلى 11 ساعة فقط، فضلاً عن زيادة معدلات الأما ن الملاحي، كما أن القناة الجديدة كان لها دور مهم في زيادة التلاحم بين أبناء الشعب المصري واجتماعهم حول هدف واحد.

وشدد رئيس الهيئة على أن عجلة العمل والتنمية تسير في مسارات مختلفة في آن واحد، حيث يتم إنشاء أنفاق أسفل قناة السويس وكباري عائمة لربط ضفتيها، علاوة على تعزيز مناخ الاستثمار في المنطقة الاقتصادية للاستفادة من الموقع الجغرافي الفريد للقناة واستغلال حجم البضائع الضخم المار بها حيث تعبر القناة ما يقرب من 18 ألف سفينة سنوياً. كما يرتكز مشروع التنمية على  عمل قيمة مضافة وإنشاء صناعات تكميلية بالإضافة إلى تطوير ستة موانيء بالمنطقة وإنشاء مناطق صناعية ولوجيستية وهو ما سيخلق مزيداً من فرص العمل وستجني ثماره الأجيال الحالية والمستقبلية.

وأضاف مميش أن الجميع يعمل على قدم وساق لتطوير البنية التحتية وتعزيز تنافسية الموانئ وأبرزها جهود تطوير ميناء شرق بورسعيد لرفع تصنيفه كميناء محوري عالمي بزيادة أعماقه وإنشاء أرصفة جديدة طولها 5 كيلومتر بالإضافة إلى حفر قناة جانبية لخدمة حركة الدخول والخروج من الميناء دون التقيد بحركة عبور السفن في القناة، وكذلك توفير عمالة فنية قادرة على تنفيذ النهضة التنموية بالمنطقة، وأخيراً تحسين بيئة التشريعات والقوانين المنظمة للاستثمار في المنطقة.

خلال الزيارة، شاهد الحضورعدداً من الأفلام التسجيلية التي تسرد تاريخ القناة وتوثق فترة إنشاء القناة الجديدة، كما استمع الوفد إلى عرض تقديمي عن مشروع قناة السويس الجديدة ومشروع التنمية بمنطقة القناة.

في نهاية الزيارة، أهدى الفريق مميش درع قناة السويس الجديدة إلى الدكتور رفعت رشاد رئيس مجلس إدارة الجمعية، تقديراً لجهود الجمعية في إثراء مجتمع الملاحة العربي، وفي المقابل قدم  الدكتور رفعت رشاد درع الجمعية للفريق مميش مشيداً بالإنجاز الذي تحقق تحت قيادته بإنشاء القناة في عام واحد، ودعى كافة المنظمات الملاحية ودوائر مجتمع الملاحة العالمي بالتعرف على التطورات التي شهدتها قناة السويس والتي جعلتها القناة الأهم في العالم.

عقب ذلك دعا الفريق مميش الوفد إلى القيام بجولة بحرية في قناة السويس الجديدة.

 

المتحدث الرسمي لهيئة قناة السويس

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق