عندما تختلط الأوراق تتوه الحقائق
وهذا ما حدث في القابضة للنقل ..!

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

 

ســـــــــــــيد عبد العال 

      عقب صدور قرار الجمعية العمومية للشركة القابضة للنقل البحري والبرى في الرابع من شهر أكتوبر الجاري بحل مجلس ادارة الشركة القابضة والاعلان عن تشكيل مجلس ادارة جديد للشركة لانتهاء مدة المجلس القديم وهو اجراء قانوني وطبيعي لا ينال من أحد سواء من اعضاء مجلس الإدارة او حتي من رئيس المجلس شخصيا اللواء بحرى محمد يوسف ، حيث ان المجلس قد تم حله بانتهاء مدته علي ان يعاد التشكيل مرة اخرى وهو مفهوم صحيح لأحكام قانون قطاع الاعمال العام 203 لسنة 1991 ومع ذلك ســـادت حالة من الحزن والاستياء والغضب بين جموع العاملين بالشركة القابضة للنقل وشركاتها التابعة حزن عميق نابع من شعورهم بان هناك ظلما قد أصابهم جميعا بعد أن انتشرت الاشاعات والاقاويل وتناثرت الحكايات ممن يقرأون الغيب (استغفر الله) وبدأ قراء الفنجان وأهل الشـــر يطلقون الاشاعات حول قرار الوزير الدكتور هشام توفيق بحل مجلس الإدارة خاصة بعد ان أشيع توجيه الوزير الشكر للواء محمد يوسف وهو ما فسره البعض ان هذا يعني  استبعاد اللواء بحرى محمد يوسف  من رئاسة المجلس الجديد عند تشكيله أو اقصاءه من رئاسة المجلس  وقد يكون هذا تفسير خاطئ  للمعني الحقيقي للشكر الموجه من الوزير لرئيس الشركة القابضة  وقد يعني الإشـــادة والثناء  والتقدير لرئيس المجلس  علي ما حققه من جهد علي مدى الثلاثة سنوات المنقضية من رئاسة المجلس المنحل ، خاصة وان الرجل لم تشوبه شائبه سواء في أداؤه او في مسلكه في رئاسة الشركة القابضة للنقل  خلال الفترة الماضية ، حيث بدأ اللواء بحرى أ.ح محمد احمد ابراهيم يوسف _ عمله منذ ان تولي رئاسة الشركة القابضة بإعادة تنظيم الشركات التابعة وتصحيح مسارها واعطاء الفرصة كاملة للقيادات الشابة الناجحة ، ووضع القواعد والنظم التي تضمن أن يكون القرار محققا لصالح الشركات ونابعا من قواعد عامه وليس من دوافع شخصيه ، او مجاملات ، وخلال فترة قصيره من توليه رئاسة الشركة القابضة للنقل استطاع ان يحول الشعارات الي ممارسه وعمل وواقع…… مبدأ الشفافية مطبق بحذافيره  في كل موقع وفي كل مشروع ، وليس هناك ما يمكن ان يتم بعيدا عن العيون ، ومبدأ التطوير يطبق بمنتهي الدقة ، ومبدا تقييم أداء العاملين علي اساس الجدية والانضباط  ، كما انه ومن خلال الاجتماعات الشهرية التي يلتقي فيها بالقيادات يهتم كثيرا باكتشاف العناصر الجيدة وتأهيلها وتنميه مهاراتها وتدريبها علي المهام القيادية ويرى ان مهمته ان يعد الصف الثاني والصف الثالث للمستقبل ولذلك تجده يهتم اهمية غير مسبوقة بتنمية مهارات العاملين باستمرار ، فضلا عن تشجيعه لصغار العاملين وكبار القيادات علي تقديم افكارهم باستمرار لتطوير العمل ودراسته كل فكرة تقدم منهم بجديه .. النتائج والارقام تقول ان الشركة القابضة تمضي علي الطريق الصحيح….. طيب ايه المشكلة ؟  المشكلة وتناثر الاقاويل والفتاوى بدأت ليس بحل مجلس الإدارة (لان المجلس مدته انتهت) لكن في توجيه الشكر للواء بحرى محمد يوسف وهو مافســــره البعض عن انه اقصاء له من رئاسة المجلس الجديد وانا بصراحه ومعي الكثيرون من المثقفين والمتابعين لأداء كل شركات قطاع الاعمال العام بصفه عامة، ولأداء اللواء محمد يوسف _ بصفه خاصه لا اصدق ان هذا ما يعنيه الوزير من الشكر بأن تنتهي رئاسة اللواء يوسف للشركة القابضة بهذا الشكل بعد هذا الجهد المضنى الذى بذله لإحياء هذه الشركات التابعة للقابضة واخراجها من عثرتها فتحولت الكثير منها من خانه الخسارة المستمرة الي خانه المكسب

.. والمؤسف حقا في هذا الموضوع ان رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة المفتري عليه صاحب التاريخ المشرف وقد امضي زهرة شبابه وعمره في خدمه تراب هذا البلد سواء في خدمة القوات المسلحة والتي تقلد فيها ارفع المناصب وحصل خلالها علي انواط واوسمه ونياشين عسكريه متميزة _ فكيف يتم اقالته بهذا الشكل وبهذه الصورة خاصة وانه علي مدى رئاسته للشركة القابضة للنقل بعد تركه رئاسة مجلس اداره ميناء الإسكندرية كان يسابق الزمن للنهوض بالشركة القابضة وشركاتها التابعة _ وقد كان تاريخ توليه رئاسة الشركة القابضة للنقل البحري والبرى نقطه تحول تاريخيه في حياة هذه الشركة وشركاتها التابعة ومن لا يصدق هذا يمكنه ان يرجع الي الوراء ويقارن كيف كنا وكيف اصبحنا ولغة الارقام لا تكذب ، ناهيك عن حالة الاستقرار الذى تشهده الشركة القابضة وشركاتها التابعة الان مع قيادته الهادئة والمتزنة وهو امر ضروري وهام جدا في هذه المرحلة بالذات يجب ان نحافظ عليها وندعمها،  فضلا عن أن الرجل يحظى باحترام وسمعه طيبه منذ ان تولي رئاسة الشركة القابضة ولم ينسب له أي مخالفات ولم يشوب اداؤه أي شائبه كما لم تظهر في أى شركه من شركاته التابعة علي مدى السنوات الماضية أي انحرافات ماليه اواداريه ،  لكن للأسف الشديد عندما تختلط الاوراق تتوه الحقائق وهذا ما حدث بالضبط للواء محمد يوسف عقب اعلان حل مجلس الإدارة حيث سارع اهل الشــــــــــر بتفسير هذا بأنه عقاب لرئيس الشركة القابضة ، وعقاب عن ماذا ؟  عن جهده وعطاؤه واخلاصه وتفانيه في العمل أم انه عقاب عن النتائج الطيبة التي حققها علي مدى الثلاث سنوات الماضية ، كما ادعي أهل الشـــر وقارئي الفنجان ان هناك فساد في الشركة القابضة وان هناك ملفات فساد علي وشــك أن تفتح مع تعيين رئيسا للمجلس بدلا من اللواء محمد يوسف وغيرها من شــائعات وأقاويل واكاذيب امتدت لتنال من شخص هذا الرجل الذى كان احد رموز المؤسسة العسكرية المصرية المحترمة التي هي مصدر اعتزاز وتقدير واحترام من كافة جموع الشعب المصري

… وللوقوف علي حقيقة ما يحدث ويجرى في الشركة القابضة وشركاتها التابعة في ظل حالة الغضب والحزن التي أصابت جموع العاملين عقب الاعلان عن حل مجلس الإدارة واشاعة ان اللواء محمد يوسف خارج التشكيل الجديد كان لجريدة البلاغ جوله واسعة داخل هذه الشركات التقينا فيها بالعديد من العاملين والذين حرصنا في لقاؤنا بهم ان يمثلوا شرائح مختلفة …. وحاولنا ان نعرف منهم انطباعاتهم عن السنوات الماضية التي تولي فيها اللواء محمد يوسف رئاسة الشركة القابضة للنقل

…  وكان أكثر ما لفت نظرنا هو ان هناك اجماعا كاملا علي ان جموع العاملين بالشركة القابضة للنقل وفي شركاتها التابعة انهم كانوا سعداء بوجود اللواء محمد يوسف معهم منذ ان تولي رئاسة الشركة القابضة وأنهم يطالبون سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة استمرار اللواء محمد يوسف في رئاسة مجلس ادارة الشركة لفترة رئاسيه جديدة لاستكمال مشروعات قوميه نبتت من رحمه من بينها تأسيس شركة مساهمة مصرية بين كل من الشركة القابضة للنقل البحري والبري  وهيئة ميناء الاسكندرية وهيئة قناة السويس بغرض إنشاء واستغلال وإدارة محطات متعددة الأغراض برأس مال الشركة المرخص به 500 مليون جنيه مصري …    وسوف تكون المحطة قادرة علي استقبال 6 سفن في وقت واحد ، كما تستطيع استقبال من 6 الي 8 بارجات مائية_ وانشاء محطة متعددة الاغراض بميناء دمياط على غرار المحطة الجاري انشاؤها حالياً بميناء الاسكندرية على الارصفة من 55 ـ 62) ، وذلك بالشراكة فيما بين كل من الشركة القابضة وهيئة ميناء دمياط وهيئة قناة السويس  وجارى التنسيق بين الاطراف المعنية تمهيداَ لتوقيع الاتفاق_ ايضا هناك مشروع إنشاء وادارة وتشغيل محطة الحاويات الثانية بميناء شرق بورسعيد وذلك من ضمن  مشروعات تنمية محور قناة السويس بطول رصيف 1200 متر وظهير خلفى 540 ألف م2 بميناء شرق بورسعيد  حيث تبلغ التكلفة التقديرية للمشروع حوالى 400 مليون دولار علي ان يكون حق استغلال وإنشاء وادارة وتشغيل محطة الحاويات الثانية بميناء شرق بورسعيد للشركة القابضة للنقل البحري والبري لتكون ضمن خطة هيئة قناة السويس بتطوير محور قناة السويس _ايضا هناك مشروع إنشاء مركز لوجيستى بشرق بورسعيد وذلك في اطار المشروعات التنموية الجاري تنفيذها حالياً بمنطقة محور قناة السويس والدور الذى يمكن ان تساهم به الشركة القابضة للنقل البحري والبرى وشركاتها التابعة التي تمثل منظومة لوجيستية متكاملة وذلك من خلال ربط وتكامل الانشطة المختلفة بين شركاتها التابعة علي مساحة 100 فدان بمنطقة شرق بورسعيد لإقامة المركز اللوجسيتى وذلك فى المنطقة الخلفية لمحطة الحاويات الجديدة CT2 حيث قدرت التكلفة الاستثمارية المبدئية  للمشروع بـ 100 مليون دولار  _ هذا بخلاف مشروع إنشاء وتشغيل ميناء جاف بمدينة 6 أكتوبر … ايضا هناك مشروع إقامة مجمع استثماري رياضي اجتماعي بالشراكة مع نادى اسكندرية الرياضى (سبورتنج) على قطعة الارض المملوكة للشركة القابضة للنقل البحري والبري بجوار الموقف الجديد بمحرم بك بالإسكندرية والبالغة مساحتها 58520 م2 لإقامة مشروعات استثمارية مشتركة على هذه الارض _ فضلا عن انشاء مصنع لتصنيع الجنوط المعدنية للسيارات التجارية والاتوبيسات بالتعاون مع شركة PLES المجرية بالتعاون مع شركة رابا المجرية من خلال شراء خط انتاج الجنـــــوط المملوك لشركة PLES المجرية   لصالح الشــــركة الهندسية لصـناعة السيارات احدي الشركات التابعة للشركة القابضة  ليكون مصنعاً لانتاج الجنوط ومركزاً للتوزيع  فى افريقيا والشرق الاوسط وأوربا … بتكلفة مبدئية 16 مليون يورو _ ايضا هناك مشروع تدعيم وتعميق أرصفة محطة الحاويات الحالية لشركة دمياط لتداول الحاويات و البضائع أرقام (4،3،2،1)  بما يؤدى لرفع كفاءة التشغيل للشركة لتقوية مركزها التنافسي بين المحطات الواقعة فى حوض البحر المتوسط وكذا المحطات الخاصة العاملة بالموانئ المصرية عن طريق التعميق والتدعيم أمام رصيف الحاويات بهدف زيادة العمق من 14م إلى 17م بما يسمح باستقبال سفن الحاويات العملاقة من الاجيال الحديثة بتكلفة تقديرية 520 مليون جنيه _ ايضا هناك مشروع تعميق وتكريك رصيف 96 بميناء الدخيلة الخاص بشركة الاسكندرية لتداول الحاويات والبضائع حيث تقوم الشركة حالياً بتعميق وتكريك جزء من رصيف 96 بطول 400 م ليصل العمق الى 16 متر بتكلفة تقديرية 160 مليون جنيه حيث يتوقع عائد السنوى من 30 – 40 مليون جنيه سنوياً نتيجة استغلال الطاقة القصوى للمحطة وجارى حاليا دراسة تعميق جزء اضافى من الرصيف بطول 350 متر بتكلفه استثمارية تقدر بحوالى 140 مليون جنيه_  كما تم توقيع اتفاقية تعاون بين كل من الشركة القابضة للنقل البحري والبري وشركة S.S.K الأمريكية للتعاون مع المؤسسات المالية للاستثمار والتمويل لجذب الاستثمارات الأجنبية حيث قام اللواء / محمد يوسف  بالتوقيع علي اتفاقية التعاون مع ممثل شركة S.S.K ..  حيث نصت الاتفاقية ان تكون الاستثمارات في حدود من 100_ 500 مليون دولار للاستثمار في مشروع أو اكتر من مشروعات التطوير المستقبلية التي تدخل فيها الشركة القابضة وشركاتها التابعة التي تبلغ عددها 26 شركة تعمل في كل من مجالات النقل البحري والبري والتجارة الخارجية والتي تعمل تحت مظلة القانون رقم 203 لسنة 1991 ………. أليست هذه المشروعات الكبرى والاستثمارات الواعدة الجاري تنفيذها الان والتي بدأت برؤى وفكر الواء محمد يوسف  جديرة بالإبقاء عليه في موقعه وتجديد الثقة له للاستمرار في متابعة تنفيذ هذه المشروعات العملاقة والتي ستكون فاتحه خير علي الشركة القابضة وشركاتها التابعة بل علي مصر بأكملها…... . وتضيف مجموعه اخرى من العاملين الذين التقت بهم جريدة البلاغ (( أن كل هذه الانجازات يقف وراءها اللواء محمد يوسف بصبر ومثابره وجديه ومتابعة مستمرة  حيث يواصل عمله علي مدى أكثر من 12 ساعه يوميا لدرجة انه نسي حياته الخاصة             

.. فضلا عن حالة الاستقرار التي تعيشها الشركات في ظل رئاسته للقابضة للنقل ، وقد اكدت جموع العاملين في الشركات التابعة ان المطالبة بالتجديد للواء محمد يوسف واستمراره لفترة رئاسة جديدة هو مطلب عادل وقد توجهنا بهذا المطلب بالفعل الي فخامة الرئيس السيسي كنداء واستغاثه لإحساسنا بالظلم اذا تم تغيير هذا الرجل  ، وقالوا ايضا ان قرار سيادة الرئيس السيسي واستجابته لجموع العاملين سوف يدخل البهجة والسعادة  ليس بالنسبة لنا فقط كعاملين لكن علي كل افراد أسرتنا  

… مجموعه اخرى من العاملين قالوا عنه الكثير قالوا انه رئيس شركه قابضه متميز في خلقه وطهارة يده وعفه لسانه ، وقالوا  ان له قدره علي العطاء من النادر ان تتكرر وانه يفي دائما بوعوده   وله رؤيه واضحه واكثر من هذا … قالوا انهم اصبحوا مرتبطين به ولا يتخيلون الشركة القابضة للنقل بدونه، يكفي انه زرع الحب والانتماء في نفوسنا جميعا ، وقالوا ايضا يكفي ان تعلم ان مشاكل الشركة القابضة للنقل وشركاتها التابعة المزمنة قد تساقطت علي يديه الواحدة تلو الاخرى، حلول غير تقليديه لمشاكل تقليديه نساها الزمن وبمنطق المقاتل وبحكم شخصيته العسكرية اقتحم كل المشاكل التي عانت منها الشركات التابعة لسنوات كثيره وكأنه يتعامل مع عدو يخطط ويفكر ويدبر وينفذ ويتابع التنفيذ علي ارض الواقع

… واكتشفنا ايضا خلال جولتنا أن جموع العاملين بالشركة القابضة للنقل وشركاتها التابعة قد عبرت بإرادة حره غير مسبوقة وطواعية عن حبهم الجارف للواء محمد يوسف وتقديرهم لإخلاصه وحسن ادارته للشركة القابضة من خلال برقيات واستغاثات قاموا بإرسالها الي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية مطالبين سيادته بضرورة التمديد لرئيس مجلس ادارة الشركة القابضة للنقل لفترة رئاسة جديده لاستكمال المشروعات القومية التي بدأت علي يديه واقترب موعد جني ثمارها _ ويختتم مجموعه من العاملين فيقولون نحن واثقين ان فخامة الرئيس السيسي سوف ينحاز لإرادة ورغبه جموع هؤلاء العاملين كما انحاز الي اراده الشعب المصري في ثورته في 30 يونيو 2013 وتم تخليص البلاد من حكم الاخوان الذى كان سيأخذ بالدولة الي الضياع  ، وقد نصرالله عز وجل الرئيس السيسي  بفضل مساندة الشعب المصري له ووقوفه خلف قيادته الوطنية المخلصة لحماية البلاد …. ويصل لقاؤنا مع مجموعات العاملين الي محطته الأخيرة

… وأعتقد أنه اصبح لزاما علي الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الاعمال العام وهو رجل محترم بكل ما تحمله الكلمة من معاني ان يبرهن لجموع العاملين بالشركة القابضة للنقل وشركاتها التابعة انه سوف ينحاز لإرادتهم ورغبتهم في الابقاء علي رئيس مجلس الإدارة اللواء محمد يوسف  في التشكيل الجديد كرئيسا لمجلس الإدارة لفترة رئاسة جديده لوئد الشائعات وللحفاظ علي استقرار هذه الشركة وشركاتها التابعة حتي تعود الروح الوطنية والشعور بالولاء والانتماء الي قلوب جموع العاملين في هذه الشركات وللحفاظ علي استثمارات الشركة ومشروعاتها الضخمة التي تمضي قدما الي الامام في ظل جهود اللواء يوسف وأظن ان هذا الامر ليس غائب عن الوزير وأنه سوف يحظى باهتمامه لأنه رجل وطني يقدر أمانة المسئولية ويقدر اهميه احترام العنصر البشرى في هذه الشركات علي اختلاف مستوياتهم الوظيفية من المدير الي الخفير حتي يكون قراره بالتجديد للواء محمد يوسف أبلغ رد علي اهل الشر ومروجي الشائعات ومثيري الفتن والقلاقل  خاصة بعدما  اشاعوا ان هشام توفيق وزير قطاع الاعمال المحترم _ انه جاء وزيرا لقطاع الاعمال _ واضعا علي قائمة اولوياته المسبقة  الاطاحة باللواء محمد يوسف من رئاسة الشركة ؟! حيث يريدون ان يشعلوها  نارا حاميه  في صفوف العاملين

وحقيقة  أن وزير قطاع الاعمال هشام توفيق لم يكن غريبا او بعيدا عن الشركة القابضة للنقل او غيرها قبل توليه مسئوليه الوزارة فقد كان في مكان حيوي يرصد فيه ما يحدث في الشركة القابضة للنقل وغيرها من شركات ويعلم تماما جهد اللواء محمد يوسف خلال السنوات الماضية ويعلم جيدا الارقام المعلنة لنتائج هذه الشركة كما أعلنها من سبقوه من الوزراء

.. الغريب والعجيب انه كان من توابع اعلان حل مجلس الإدارة لانتهاء مدته أن اشاع أهل الشـــــر أن الدكتور هشام توفيق طلب من اللواء محمد يوسف تسيير أعمال الشركة الي حين تعيين مجلس اداره جديد  _ الا أن اللواء يوسف رفض وطلب اعفاؤه من تلك المهمة واعتباره في اجازه مفتوحه وهو امر عاري تماما من الصحة فالرجل متواجد يوميا بمكتبه ويمارس عمله بشكل طبيعي ، وقالوا عنه ايضا ان فترة رئاسته للشركة القابضة شهدت مخالفات ولم يتم التحقيق فيها ومن المتوقع ان تشهد الفترة القادمة مع مجلس الإدارة الجديد فتح العديد من ملفات الفساد وغيرها من حكاوى يشمئز منها البشر،  وهي بالطبع حكايات وهمية وقصص مصطنعة للإساءة الي الرجل  والي تاريخه العسكري ومسيره عطاؤه  في الشركة القابضة للنقل وفي هيئة ميناء الإسكندرية _ وبالطبع مثل هذه الاشاعات ممكن ان تؤدى الي زعزعة ثقة المتعاملين مع الشركة القابضة وشركاتها التابعة  ، ناهيك عن امكانية احجام بعض الجهات  التي دخلت بقوه باستثمارات ضخمه مع الشركة القابضة في مشروعات قوميه وغيرها أو سحب استثماراتها ، وعلي رأى المثل القائل  العيار الي ميصبش بيدوش ،  وكيف يكون هناك فساد ولدينا الان اجهزه رقابية يقظه قادرة علي اكتشاف الصالح من الطالح  ، كما لدينا حماه المال العام _ اعضاء الجهاز المركزي للمحاسبات _ وهؤلاء متواجدين في كل مقار الشركات التابعة للقابضة للنقل وهم اصحاب خبره ورجال لا يخشون في الحق لومة لائم وقد اعتمدت ميزانيات السنوات السابقة ولم تثار مثل هذه الاشاعات المغرضة ولوهناك مخالفه واحده تستوجب احالتها للنيابة العامة كان يتعين علي جهاز المحاسبات احالتها فورا الي النيابة للتحقيق فيها _ لكن هذا لم يحدث  طوال فترة رئاسة اللواء بحرى محمد يوسف للشركة القابضة للنقل وهو ما يجعلنا نقول لهؤلاء الذين يريدون ان يشيعوا الفوضى ويهدموا هذا الصرح الاقتصادي القوى اتقوا الله ولا ترموا الناس بالباطل وتظلموا رجل من جيل العظام ، وكفاكم بث اشاعات مغرضه  واشعال النار في التراب

… ((لقد حرم الله سبحانه وتعالي الظلم علي نفسه ……..عن النبي – صلى الله عليه وسلم – فيما يرويه عن ربه عز وجل أنه قال : ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ، يا عبادي ، كلكم ضال إلا من هديته ، فاستهدوني أهدكم 

– ويقول الرسول صلي الله عليه وسلم( اتقوا الظلم فان الظلم ظلمات يوم القيامة…)

.. وأخيرا كلمة حق ابتغاء وجه الله وحده أن العقلاء واصحاب الفكر والعقول المستنيرة يقولون انه اصبح لزاما علي الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الاعمال العام ان يعقد اتفاق مصالحه بينه وبين العاملين في الشركة القابضة للنقل وشركاتها التابعة وان يسارع بوضع النقاط فوق الحروف  لإزاله حالة الاحتقان والحزن والغضب التي سادت الجميع عقب اعلانه حل مجلس اداره الشركة القابضة  واعادة تجديد الثقة في اللـــواء بــحرى   أ.ح/ محمد يوسف رئيسا لمجلس اداره الشركة القابضة للنقل لفترة رئاسة جديده كانت ما كانت المدة وذلك لجمع شمل العاملين مرة اخرى وبث الطمأنينة في نفوسهم حتي يتفرغوا للعمل الجاد المتواصل كما كانوا من قبل ولوئد الشائعات المغرضة من أهل الشــــر التي سوف تؤدى الي وقيعه بين الوزير المهذب هشام توفيق وجموع العاملين بالشركة القابضة للنقل وشركاتها التابعة واظن ان د.هشام توفيق وزير فطن وذو حس وطني عالي ويعلم تماما كيف يجدد ثقته في الرجل الذى قاد مسيره الشركة القابضة للنقل وشركاتها التابعة علي مدى السنوات الماضية بأمانه وشرف واقتدار لتصحيح المفاهيم الخاطئة التي فسر بها البعض قرار حل مجلس الإدارة ولرد اعتبار هذا الرجل أمام الرأي العام تقديرا  وعرفانا  بتاريخه  علي مدى مسيرة حياته واحتراما للمؤسسة العسكرية المحترمة التي نعتز بها جميعا كمصريين وأظن ان الوزير هشام توفيق سوف يفعل ذلك لأنه ليس بعيدا عن نبض هؤلاء العاملين الذين عبروا بتلقائيه شديده عن شعورهم وحزنهم الشديد وتمسكهم برئيسهم محمد يوسف من خلال البرقيات والنداءات والاستغاثات التي بعثوا بها الي فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية

                                                                 لقد بلغت ورزقي علي الله ..

sdoct52@yahoo.com

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق