اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ امون

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

كتب/احمد شاهين رئيس التحرير التنفيذي

اكدت انجي الفرماوي مسؤلة العلاقات العامه بالقرية الفرعونية باستقبال القرية زائري مقبرة توت عنخ امون مجانا بمناسبة اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ امون في هذا الشهر حيث تعدالمقبرة نموذجا مماثلا لمقبرة كنوز توت عنخ امون بالاقصر.
وتلقي القرية الفرعونية الضوء في هذا الشهر على الملك توت عنخ امون، حياته، بداية حكمه،وفاته ،اكتشاف المقبرة،محتوياتها التي تروي القصة الكاملة لاصغر ملك فرعوني تولى الحكم في التاريخ الفرعوني عبرمقبرته.
تم اكتشاف مقبرة الملك توت في الرابع من نوفمبر1922،وفي 12فبراير 1924تم رفع الغطاء الجرانيتي للتابوت وسجلت المقبرة تاريخ وفاة اصغر حاكم فرعوني عام 1323 عن عمر 19عاما، وذلك بعدتربعه على عرش مصر لفترة قصيرة استمرت عشرسنوات.
اضافت انجي الفرماوي بان اهمية مقبرة الملك توت عنخ امون ترجع الى العديد من الاسباب اولها ان محتويات المقبرة ترجع للاسرة الثامنه عشر التي تعداشهروازهى عصور الدولة الحديثه حيث انفتحت البلاد على اقاليم الشرق الادنى القديم بفضل الحملات العسكرية والعلاقات التجارية من تصدير واستيراد للموارد والمنتجات المصنعه ونشاط اهل الحرف والفنانين، وثانيها ان كنز الملك توت عنخ امون هو اكمل كنز ملكي عثر عليه، اذ يتكون من ثلاثمائة وثمان وخمسين قطعه تشمل القناع الذهبي الرائع وثلاثة توابيت على شكل انسان احدهما من الذهب الخالص والاخران من الخشب المذهب.
وتحتوي المقبرة على امتعه الحياة اليومية كالدمى واللعب، مجموعة من الاثاث وتماثيل للارباب تتعلق بدفن الملك ومايؤدى له من شعائر، بوق توت عنخ امون الشهير المصنوع من الفضة واخرمن النحاس.، كما تحكي مقبرته عن حبه للصيد وعلاقته بزوجته عنخ اسان امون بالاضافة لمعرفة اهم اعماله وحاشيته وكرسي عرشة الوحيدالذي وصل لنا من حضارة المصريين القدماء.

LinkedIn
Google+
Twitter
Facebook

إترك تعليق